علماء يبتكرون قطرة عين تمكن الرؤية الليلية

المشرف
المشرف

تمكن علماء أمريكيون، من تطوير قطرة للعين، تمكن الإنسان من الرؤية الليلية بالعين المجردة.

واستخرج العلماء أثناء أبحاثهم، مادة كلورين إي 6 (Ce6)، من عين الأسماك التي تعيش في الأماكن المظلمة في أعماق البحار، حيث تستخدم تلك المادة في علاج مرض “العشى الليلي’، وبعض الأنواع من السرطانات، واستخدموها في مستحضر لقطرة عين، وعند وضعها في عيون أحد الأشخاص تمكنه من الرؤية في الظلام الدامس.

كما أضاف العلماء إلى القطرة، مادة الأنسولين، إضافةً إلى مركبات ثنائي سلفوكسيد.

وفي تجربة عملية للقطرة المبتكرة، قام الخبير البيولوجي “غابرئيل ليسينيا’، أحد المشاركين في الأبحاث، بالتقطير في شبكية عينه، الأمر الذي مكّن الرجل من رؤية الأشخاص والتمييز بين الإنسان والأجسام الأخرى من مسافة 50 متر في محيط من الظلام، فيما انتهي مفعول القطرة بعد ساعات معدودة، وعادت عينا الخبير ليسينيا إلى وضعهما الطبيعي، ولم تعان العينان من الرؤية في الحالات المضيئة.

وأفاد العلماء أنهم سيواصلون تجاربهم في هذا المجال، مبينين أن النتائج التي توصلوا إليها يمكن تسخيرها في تسهيل عمليات الانقاذ الليلية.

Comments are closed.