علييف يبحث مع رؤساء مجموعة مينسك التوترات بين بلاده وأرمينيا

Younes Hamdaoui

بحث الرئيس الأذري، إلهام علييف، مع الرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، التوترات التي حدثت مؤخراً على خط التماس بين أذربيجان وأرمينيا.

جاء ذلك عقب استقبال علييف لكل من الرؤساء المشاركين (للمجموعة المعنية بحل إقليم قره باغ المحتل من قبل أرمينيا) الروسي “إيغور بوبوف’ و الفرنسي “بير أندريو’ والأمريكي “جيمس ورليك’ والممثل الخاص لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، البولندي ’ أندريه كاسبرزيك’، حيث بحثوا التوترات بين أذربيجان وأرمينيا في الأيام الأخيرة.

وأعرب الرؤساء المشاركين عن ترحيبهم بتحقيق وقف إطلاق النار على خط الجبهة بين الطرفين، مؤكدين ضرورة أن يتم تكثيف اللقاءات من أجل الإسراع في حل مشكلة قره باغ.

وكانت وزارة الدفاع الأذرية أعلنت عن وقف الاشتباكات على خط الجبهة مع أرمينيا، ظهر أمس، بتفاهم الطرفين، بعد أيام من تجدد الاشتباكات بين جيشي البلدين على خط الجبهة بينهما.

جدير بالذكر أن أرمينيا تحتل إقليم “قره باغ’ (غربي أذربيجان)، منذ عام 1992، ونشأت أزمة بين البلدين عقب انتهاء الحقبة السوفييتية، حيث سيطر انفصاليون على الإقليم الجبلي، في حرب دامية راح ضحيتها نحو 30 ألف شخص.

ورغم استمرار التفاوض بين البلدين منذ وقف إطلاق النار عام 1994، إلا أن المناوشات المسلحة على الحدود بين الفينة والأخرى، والتهديدات باندلاع حرب أخرى، ما تزال مستمرة، في ظل عدم توقيع الطرفين معاهدة سلام دائم بينهما.

Comments are closed.