عودة الهدوء إلى كيدال اثر أعمال عنف دامية

netpear
netpear

عاد الهدوء بعد اعمال عنف بين السود والطوارق اسفرت عن سقوط اربعة قتلى واحرقت السوق المركزية وعدة محلات تجارية في كيدال، شمال شرق مالي التي تجوبها دوريات من جنود الامم المتحدة والجيش المالي…
وافاد مصدر طبي ان الجرحى المدنيين العشرة الذي سقطوا في اعمال العنف ما زالوا في المستشفى مؤكدا انهم جميعا يعانون من اصابات في الرأس لانهم تعرضوا الى ضرب مبرح بالهراوات او العصي.
واكد مصدر اداري مالي ان رغم اعمال العنف “ستبذل كل الجهود كي تجري الانتخابات في كيدال في موعدها المقرر’ اي في 28 جويلية لكنه قال’نلاحظ حتى الآن اننا لم نشهد حملة انتخابية في منطقة كيدال.
وقتل أربعة اشخاص وجرح عديدون اخرون في كيدال في اعمال عنف بين الطوارق والسود وغيرهما من قويمات المدينة واحرقت السوق المركزية وعدة محلات تجارية خلال تلك الاعمال.
وتهدد هذه الأعمال إمكانية تنظيم الجولة الاولى من الانتخابات الرئاسية في 28 جويلية في هذه المدينة التي تعتبر مهد الطوارق وحركة تمردهم رغم اتفاق السلام المبرم في جوان مع الحكومة الانتقالية المالية.

Comments are closed.