عودة تدريجية للتيار الكهربائي في تونس بعد انقطاع دام أكثر من ساعتين

وتعد هذه المرة الثانية التي ينقطع فيها التيار الكهربائي عن كامل تونس في الألفية الثالثة، وكانت الأولى عام 2006 خلال متابعة جماهير الكرة التونسية لنهائي كأس العالم بين منتخبي فرنسا وإيطاليا المقامة في ألمانيا

المشرف
المشرف
الشركة التونسية للكهرباء والغاز
الشركة التونسية للكهرباء والغاز

بدأ التيار الكهرباء في العودة تدريجيا بعدد من محافظات تونس، بعد انقطاع دام أكثر من ساعتين.

وأفاد مراسلو الأناضول في كل من القصرين (غرب) وتونس العاصمة واريانة (شمال) وسوسة (شرق) ومدنين (جنوب) وصفاقس (جنوب) أن التيار الكهربائي عاد للعمل فيها، بعد انقطاعه منذ الساعة الخامسة ونصف مساء (16:30 تغ)، وحتى الساعة السابعة والنصف (18:30 تغ).

ولا تزال بعض المحافظات على غرار القيروان (وسط) وبعض المناطق من محافظة نابل (شرق) تنتظر عودة الكهرباء، وفقا لشهود عيان.

وكان التيار الكهربائي، انقطع مساء اليوم الأحد، عن كامل المحافظات التونسية لأسباب تقنية، بحسب رئيس مدير عام الشركة التونسية للكهرباء والغاز (حكومية).

وقال رئيس مدير عام الشركة التونسية للكهرباء والغاز، رشيد بن دالي، في تصريح لإذاعة محلية، مساء اليوم، إن “عطبا مفاجئا طرأ على شبكة الضغط العالي للشركة على مستوى الجمهورية’، مؤكدا أن “الشركة جندت كل أعوانها (موظفيها) لإصلاح هذا العطب في أقرب وقت ممكن’.

وحتى الساعة 19.50 تغ، لم يصدر بيان رسمي من الشركة التونسية للكهرباء والغاز يعلل الأسباب التقنية للحادثة.

وتعد هذه المرة الثانية التي ينقطع فيها التيار الكهربائي عن كامل تونس في الألفية الثالثة، وكانت الأولى عام 2006 خلال متابعة جماهير الكرة التونسية لنهائي كأس العالم بين منتخبي فرنسا وإيطاليا المقامة في ألمانيا.

Comments are closed.