غزة تتوقع تحقيق الاكتفاء الذاتي من البطيخ في 2015

المشرف
المشرف

توقعت وزارة الزراعة الفلسطينية في قطاع غزة أن يصل الإنتاج المحلي من ثمار “البطيخ’ خلال الموسم الحالي إلى 30 ألف طن.

وقال رئيس قسم الخضروات في وزارة الزراعة الفلسطينية في قطاع غزة حسام أبو سعدة: “نتوقع أن يصل إنتاج ثمار البطيخ المزروع محلياً في القطاع للعام الحالي 2015 إلى 30 ألف طن، وبهذا نكون قد حققنا اكتفاء ذاتيا’.

وأوضح أبو سعدة في تصريح لوكالة الأناضول أن المزارعين في قطاع غزة زرعوا هذا العام نحو 3500 دونم من البطيخ (الدونم 1000متر)، وهي كمية أقل من الأعوام الماضية، التي كانت تصل فيها مساحة الأراضي المزروعة إلى 4500 دونم.

وأشار إلى حاجة قطاع غزة من البطيخ تبلغ 30 ألف طن، لافتا إلى أن الفرد في القطاع يأكل سنويا نحو 16 كيلو جرام من البطيخ.

وأضاف أن “هذه المساحات يتوقع أن يصل إنتاجها إلى 30 ألف طن من ثمار البطيخ، رغم تأثرها بالصقيع وانخفاض درجات الحرارة في غزة خلال شهري مارس/ آذار وإبريل/ نيسان الماضيين، بالإضافة إلى التراجع الملحوظ في مساحة الأراضي المزروعة’.

ولفت إلى أن وزارته تتابع بشكل متواصل زراعة محصول البطيخ لضمان عدم استخدام مبيدات كيماوية ضارة في زراعته.

وأكد أنه لم يتم تسجيل أي حالة لاستخدام المبيدات الكيماوية الضارة في زراعة “البطيخ’ في القطاع، مشددا على أن المزارعين ملتزمين بشروط السلامة، في زراعة البطيخ وكافة الخضروات والفواكه التي أطلعتهم عليها الوزارة.

وأوضح أن وزارة الزراعة منعت استيراد البطيخ لدعم المزارع الفلسطيني، وتنمية قطاع الزراع المحلي.

من جانبه، قال سالم الشاعر مدير الإدارة العامة لـ’أراضي المحررات’ (أراضي المستوطنات التي انحسبت منها إسرائيل عام 2005 ضمن خطة الانسحاب أحادي الجانب التي أطلقها رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق آرئيل شارون): “في هذا الموسم زرعنا نحو 200 دونم من أراضي المحررات بالبطيخ وبدأنا قبل أيام بعملية قطفها وقد حقق الموسم ناجحا كبيرا’.

وأضاف الشاعر في حديثه للأناضول: “لم نستخدم في زراعته أي من المبيدات الضارة’.

وتوقع أن يصل إنتاج أراضي المحررات من البطيخ إلى 14 ألف طن.

وأراضي “المحررات’ تشرف عليها إدارة عامة تابعة للحكومة الفلسطينية في قطاع غزة (التي تديرها حركة حماس).

بدوره، قال أحد العمال المشرفين على زراعة البطيخ في المحررات سعيد زعرب لـ “الأناضول’ : “زرعنا هذا العام مساحة 200 دونم من البطيخ، كتجربة أولى’.

وأضاف زعرب “البطيخ الذي تم زراعته من نوم (إوديم)، والدونم الواحد أنتج ما بين 5 إلى 7 أطنان، وبأحجام مختلفة، ونجاحه بهذا الشكل يشجعنا على زراعته مرة أخرى’.

وكانت وزارة الزراعة في القطاع أعلنت، في وقت سابق من العام الماضي، أن المزارعين الفلسطينيين في غزة تمكنوا من تحقيق “اكتفاء ذاتي’ شبه كامل في منتجاتهم الزراعية من فئة الخضار بنسبة تصل إلى 97%، وبمعدل 70% من الفواكه.

ويزرع القطاع ما يعادل الـ 50 ألف دونم من منتجات الخضار، ويعمل فيها 25 ألف مزارع، و25 ألف عامل، بحسب وزارة الزراعة.

Comments are closed.