“غل” يبحث مع رئيس البرلمان التونسي قضايا “الإرهاب”

إلى جانب العلاقات بين البلدين، وذلك على هامش زيارته لتونس، حيث سيشارك خلال اليومين القادمين في ندوة اقتصادية، بمدينة سوسة

المشرف
المشرف

بحث الرئيس التركي السابق، عبدالله غل، مع رئيس مجلس نواب الشعب (البرلمان) التونسي، محمد الناصر، في تونس، اليوم الخميس، قضايا “الإرهاب’، والعلاقات بين البلدين.

وفي مؤتمر صحفي عقده، عقب اللقاء الذي جرى في مقر البرلمان، قال غل: “لقد تحدثنا في قضايا الإرهاب الذي يواجهه بلدنا وتونس، وسوف نتصدى لهذه المسائل معا، باعتبارنا بلدين شقيقين’.

وأضاف “أنا سعيد جداً بزيارة مجلس الشعب الممثل للشعب التونسي الشقيق، وتشرفت بلقاء الرئيس، وكنت قد زرت تونس سنة 2012، وألقيت كلمة في المجلس’.

وكان الرئيس التركي السابق، وصل إلى تونس، في سابق اليوم، للمشاركة في ندوة اقتصادية يقيمها “المعهد العربي لرؤساء المؤسسات’ (مستقل)، في مدينة سوسة السياحية (شرق)، يومي 4 و5 من الشهر الجاري.

ويشارك في هذه الندوة – بحسب المنظمين – عدد من رجال الأعمال في تونس والعالم، وشخصيات سياسية بارزة على غرار الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، ورئيس حكومته الحبيب الصيد، والرئيس الألماني الأسبق، كريستيان فولف، والرئيس الشيلي السابق، سيباستيان بينيرا، ورئيس الحكومة الفرنسية السابق، جون بيار رافاران.

Comments are closed.