فرنسا..مجلس الشيوخ والبرلمان يصوتان لصالح حزمة إنقاذ اليونان

المشرف
المشرف

وافقت الجمعية الوطنية الفرنسية (مجلس الشيوخ والبرلمان)، اليوم الأربعاء، على حزمة الإنقاذ الثالثة لليونان، خلال جلسة اقتراع خاصة عُقدت في هذا الشأن.

وأوضح مراسل الأناضول في العاصمة الفرنسية باريس، أن 412 نائبًا فرنسيًا صوتوا لصالح الموافقة على الحزمة، في حين صوت 69 ضدها.

وذكّر رئيس الوزراء الفرنسي “مانويل فالس’، في كلمة له قبيل التصويت، بتصريحات سابقة، شدد فيها على ضرورة خفض صندوق النقد الدولي، من قيمة ديون اليونان، وقال “أنا لا أزال ملتزمًا برأيي’.

وأشار “فالس’ خلال كلمته، إلى أن “أوروبا لن تترك اليونان وحدها، ولن تقبل بفكرة خروجها من منطقة اليورو بشكل مؤقت’.

وأوضح رئيس الحكومة الفرنسية أن مجموعة اليورو “تدرس حزمة من التدابيرالمستدامة، لإعادة تنفس الاقتصاد اليونان الصعداء’.

وكان قادة منطقة اليورو، توصَّلوا الإثنين الماضي، إلى اتفاق يتعلق بإطلاق حزمة إنقاذ ثالثة لليونان، عقب مفاوضات ماراثونية مع أثينا استمرت 16 ساعة، في بروكسل.

واضطر رئيس الوزراء اليوناني “ألكسيس تسيبراس’ إلى التراجع عن غالبية وعوده الانتخابية، منها إنهاء سياسة التقشف اليوناني، وشطب الديون، والتخلص من ترويكا الدائنين (المفوضية الأوروبية، والبنك المركزي الأوروبي، وصندوق النقد الدولي).

واشترط قادة منطقة اليورو على اليونان التي لم تتمكن من التخلص من أزماتها المالية، رغم حزمتي الإنقاذ السابقتين، تمرير حزمة إصلاحات جديدة، مقابل الإفراج عن حزمة إنقاذ ثالثة، تبلغ 86 مليار دولار.

Comments are closed.