فلكيون يرصدون طفرة في نمو نجم حديث الولادة

ولد في عام 2014 ويقع على بعد حوالي 1400 سنة ضوئية

المشرف
المشرف

مثل الأطفال يتطور نمو النجوم، حتى تصل إلى الشكل الذي نشاهده في السماء، ويحدث ذلك عبر مراحل، غير أن وكالة ناسا الفضائية رصدت طفرة مفاجئة في نمو النجم هوبس 383 (HOPS 383).

والنجم “هوبس 383″، المولود في عام 2014 يقع على بعد حوالي 1400 سنة ضوئية (السنة الضوئية الواحدة تساوي أقل من 10 بليون كيلومتر)، وهو في كوكبة الجبّار (تشكيل يضم مجموعة من النجوم، وهو واحد من بين 88 تشكيلا في السماء)،  وتعد المنطقة بمثابة “مصنع نجمي’ يحتوي على كنزاً دفيناً من الأجسام النجمية الفتية التي تنتظر لحظة الولادة، بحسب الموقع الالكتروني لناسا.

وقال الموقع إن فلكيين اكتشفوا حالة من الثوران داخل النجم، وتكشف هذه الحالة عن تراكمٍ مفاجئ للغاز والغبار في النجم لتحدث طفره في نمو النجم المولود حديثا.

وتولد النجوم من تجمعات غبارية وغازية في الفضاء تسمى السدم، وتوصف التجمعات الغازية الهائلة التي لم تتشكل بعد بأنها مفرخة أو مولدة للنجوم ، ويطلق عليها أيضاً “الحضانات’، لأنها حضانات للنجوم الوليدة.

Comments are closed.