في الذّكرى الرابعة للثورة التونسيّة: ذوو شهداء يشكون “التجاهل” والسبسي يعد بتكريم الجميع

المشرف
المشرف

تعهد الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، بتكريم كل شهداء ثورة 14 يناير/كانون ثاني 2011، ردا على احتجاجات عدد من اهالي شهداء الثورة على “تجاهل’ ذويهم، خلال حفل تكريم عدد من الشخصيات التونسية، اليوم الأربعاء.

وبمناسبة الذكرى الرابعة للثورة، قام الرئيس التونسي بتكريم شخصيات تونسية تقديرا “لدورها الوطني’، على غرار الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي، ورئيس الاتحاد الوطني للصناعة والتجارة والصناعات التّقليدية وداد بوشماوي، ورئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان عبد الستار موسى، وعميد المحامين التونسيين محمد فاضل محفوظ، بحسب مراسلة الاناضول في قصر قرطاج الرئاسي الذي شهد الحدث.

وعقب كلمة السبسي، شهد حفل التكريم مظاهر احتجاج من قبل بضع عشرات من عائلات لشهداء الثورة وجرحاها الذين تمت دعوتهم من قبل رئاسة الجمهورية إلى قصر قرطاج.

وردد أفراد عائلات الشهداء والجرحى شعارات من قبيل “أوفياء أوفياء..لدماء الشهداء’، مطالبين بالكشف الفوري عن قتلة الشهداء خلال ثورة 2011 التي أطاحت بحكم الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، فيما انتقد بعضهم “تجاهل’ الشهداء  والجرحى وعدم تكريمهم خلال الحفل.

وفي تصريح للأناضول، قالت نجاة عبد الحفيظ، أم شهيد، إن “ما حصل اليوم هو مهزلة بأتم معنى الكلمة، كنا نعتقد أنهم دعونا اليوم لتكريمنا ففوجئنا بتجاهل كبير لعائلات شهداء الثّورة وجرحاها.’

من جهتها، اعتبرت زوجة أحد الشهداء ’ فيصل’ أنه “يتم اليوم تكريم شخصيات بعينها لم تقدم الكثير للبلاد فيما يتم تجاهل عائلات الشهداء’.

وأمام الصحفيين، علق الرئيس التونسي على احتجاج الأهالي متعهدا: “سيتم تكريم كل الشهداء’.

 

Comments are closed.