قاتلة ضابط الأمن المتقاعد بحيّ النصر بتونس تعترف بجريمتها

المشرف
المشرف

 كشفت معطيات حول جريمة القتل التي راح ضحيتها الأمني المتقاعد بحي النصر أنّ القاتلة امنية معزولة مقيمة بالخارج، ويبدو أنّ الهالك “وعدها بالزواج لكنه لم يف بوعده’، حسب ما اقرت به الجانية في التحقيق، لذلك قررت الانتقام منه فسددت له 9 طعنات قاتلة. اما الهالك فهو امني متقاعد ومطلق واب لطفل.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت اليوم في بلاغ لها أنه في تمام الساعة الثانية صباحا من يوم 13 ديسمبر 2015 تم إعلام وحدات الأمن الوطني بوقوع جريمة قتل استهدفت أمنيا متقاعدا في منزله بجهة حي النصر وذلك بعد تعرضه لعدة طعنات بسكين.

وجاء أيضا في البلاغ أنّه بعد تحول ممثل النيابة العمومية وقاضي التحقيق تم تعهيد الإدارة الفرعية للقضايا الإجرامية بالقضية بموجب إنابة عدلية عن قاضي التحقيق وبعد جملة من المعاينات والتحريات في مسرح الجريمة والتعريف بشبكة علاقات المجني عليه تمكنت الإدارة الفرعية للقضايا الإجرامية بعد عمل مسترسل .من تحديد هوية الجانية التي بالتحري معها إعترفت باقترافها لجريمة القتل وقد تطابقت اعترافاتها مع نتائج المعاينات. وقد تم الإذن بالاحتفاظ بالجانية لمواصلة البحث معها.

Comments are closed.