قادة أحزاب وشخصيات ليبية يدعون لفتح ممرات آمنة للمساعدات الإنسانية

المشرف
المشرف

دعا قادة أحزاب وشخصيات ليبية الخميس بالجزائر إلى فتح ممرات آمنة لإيصال المساعدات الإنسانية للمواطنين الذين يعانون بفعل الأزمة الأمنية في البلاد خاصة مع حلول شهر رمضان المبارك. وجاء ذلك في بيان توج جولة حوار احتضنتها الجزائر ودامت يومين برعاية من الأمم المتحدة لبحث ملف حكومة الوحدة الوطنية ومسودة اتفاق سياسي شامل في ليبيا. من جهته قال برناردينو ليون ممثل الأمين العام للأمم المتحدة بليبيا في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع “أن المفاوضات لم ولن تكون سهلة لكنه تم إحراز تقدم كبير خاصة بالتأكيد على ضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية’ دون تقديم تفاصيل حول هذا التقدم. من جهته قال عبد القادر مساهل الوزير الجزائري للشؤون المغاربية والاتحاد الأفريقي والجامعة العربية “أن اجتماع الجزائر سيسجل في التاريخ، والحوار كان مفتوحًا وكل طرف عبر عن رأيه حول طريقة الخروج من الأزمة’.

Comments are closed.