قاضي إسباني يأمر بإيداع آخر داعشي مغربي موقوف بإسبانيا السجن

المشرف
المشرف

بعد أن أمر القضاء الإسباني، قبل ثلاثة أيام، بإيداع ثلاثة دواعش مغاربة، رجلين وامرأة، السجن بتهم الاستقطاب والتجنيد لصالح تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، بالإضافة إلى تهمة الرغبة في الالتحاق بفرع لتنظيم داعش في أفغانستان بالنسبة للمرأة المغربية (24 عاما)، أمر القاضي الإسباني، خوسي دي لاماتا، بالمحكمة الوطنية بمدريد، بإيداع المغربي أ.، س.، البالغ من العمر 32 ربيعا، السجن، أيضا، بعد اعتقاله يوم الخميس الماضي في مدينة “بامبلونا” بالشمال الإسباني بتهم الاستقطاب والتجنيد لصالح داعش من خلال مطعم يسيره بنفس المدينة، حسب مصادر إسبانية.* *المصادر ذاتها أشارت إلى أن ” س.أ”، يقيم في إسبانيا منذ سنوات، بحيث تشبع بالأفكار الداعشية بدون أن يتعرض لأي عملية “استقطاب” أو أي شيء من هذا القيبل، وهو الشيء الذي أكده وزير الداخلية الإسبانية، خورخي فيرنانديث دياث، عندما وصفه بالشخص الذي “طرف نفسه بنفس”.

هكذا فإن القضاء الإسباني أمر في أقل من أسبوع بإيداع السجن أربعة مغاربة اعتقلوا في عمليتين بين جهة كتالونية وجهة “نافارا” بتعاون مع مصالح الاستخبارات المغربية التي، حسب مصادر إسبانية، تقدم معلومات ثمينة لإسبانيا في هذا المجال.

يذكر أن عدد الدواعش المغاربة الذين تم اعتقالهم في إسبانيا في العام الجاري (2015) بلغ الـ30 مغربيا تقريبا من مجموع 95 موقوفا هذه السنة، أي أن المغاربة يشكلون الثلث، مما يدعم مجموعة من التحليلات التي تشير إلى اختراق داعشي لمغاربة إسبانيا.

 

Comments are closed.