قبل الشروع في إطلاق مشاريعه لتطوير البيضاء العماري يصفي تركة ساجد‎

المشرف
المشرف

يبحث عبد العزيز العماري، عمدة الدارالبيضاء الجديد، عن تصفية تركة العمدة السابق محمد ساجد قبل إطلاق مشاريعه لتنمية المدينة، عبر التأكد من سلامة التدبير المالي لشركات التنمية المحلية المتخصصة في تدبير شؤون العاصمة الاقتصادية.
وفي هذه الأيام يعقد العماري، رفقة أعضاء مكتب مجلس مدينة الدارالبيضاء، اجتماعات مكثفة مع مسؤولي شركات التنمية المحلية لمعرفة مصير أكثر من سبعة ملايير درهم، سلمت لها خلال ولاية العمدة السابق محمد ساجد.
وللعلم فقد طلب عمدة البيضاء من جميع المسؤولين في شركات التنمية المحلية إنجاز حصيلة مالية لمشاريعهم السابقة، أو التي في طور الإنجاز أو المبرمجة في الفترة المقبلة.
واستمع أعضاء مكتب مجلس مدينة الدارالبيضاء، خلال الأيام الأخيرة، إلى عروض مفصلة لعدد من شركات التنمية المحلية، من بينها شركة النقل الحضري، وشركة “الدار البيضاء للتنشيط”، وشركات البيضاء للتهيئة.
واعتمد مجلس الدار البيضاء، طيلة العقد الأخير، وبشراكة مع السلطات العمومية والفاعلين الخواص، على شركات التنمية المحلية كاستراتيجية إرادية الهدف منها تطوير العاصمة الاقتصادية.

Comments are closed.