قراءة في أبرز عناوين الصحف التونسية الصادرة اليوم 10 نوفمبر 2014

المشرف
المشرف
قراءة في بعض عناوين الصحافة التونسية
الصحافة التونسية

الشروق

اهتمت بالتعاون العسكري التونسي الجزائري لصد أي هجمات بالطائرات قادمة من ليبيا تحت عنوان:

’ قرار تونسي جزائري باسقاط طائرات انتحارية ليبية “

حيث اوردت الصحيفة أن قيادة القوات الأمريكية في أوروبا ومنظومات الرصد والمراقبة والمتابعة في القوات الجوية وقوات الدفاع الجوي في الجزائر، مصر وتونس، وضعت الأجواء الليبية تحت المراقبة المباشرة على مدار الساعة، بعد ورود تقارير أمنية تشير إلى تدرّب إرهابيين على طائرات حربية وطائرات تدريب في مطارات داخلية في ليبيا، وهو ما يعني احتمال استغلال الطائرات في هجمات إرهابية ضد دول الجوار أو ضد الدول المشاركة في الحملة العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضافت الصحيفة التقارير الأمنية أفادت بأن جماعات متشددة في ليبيا تمكنت من الاستيلاء على عدد من طائرات ميغ 21 الليبية القديمة وطائرات تدريب من فئة «ياك».
ونقلت الشروق قول مصدر أمني إن قيادة القوات الجوية والدفاع الجوي عن الإقليم في الجزائر والقوات الجوية التونسية تلقت أوامر، قبل عدة أسابيع، لإسقاط أية طائرة تقترب من المجال الجوي في تونس والجزائر قادمة من ليبيا.

وجاء هذا بعد تداول معلومات أكيدة عن تدريب إرهابيين في ليبيا وأعضاء في الجماعات السلفية «الجهادية» على الطيران بطائرات ميغ 21 وطائرات ميغ 23 تدريب عسكرية ليبية، وهو ما يعني التحضير لشن هجمات باستعمال طائرات حربية أو مدنية قديمة.

كما افادت الصحيفة عن مصادر امنية قولها إن القوات الجوية في الجزائر ومصر وتونس تتبادل المعلومات باستمرار حول النشاط في المجال الجوي الليبي الذي يخضع للمراقبة باستعمال الرادارات على مدار الساعة مشيرا إلى أنّ المجال الجوي الليبي تتم مراقبته من قبل عدد من الدول الغربية في إطار دول منظومة الدفاع والأمن 5 + 5 وقيادة القوات الأمريكية في أوروبا، والهدف هو منع الجماعات السلفية المتشددة من استعمال الطائرات.

وتضاعفت احتمالات استعمال طائرات مدنية أو حربية ليبية في عمليات إرهابية في ليبيا أو في دول الجوار أو حتى ضد سفن تجارية، بعد تداول الآلاف من كتيبات التدريب الخاصة بطائرات ميغ 21، ووجود العشرات من المدربين في مجال الطيران الذين يجهل مصير عدد كبير منهم في ليبيا. وقد تقرر رفع درجة التأهب في أسلحة الجو وقيادات القوات الجوية في الدول القريبة من ليبيا مباشرة، بعد إعلان تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” عن تسيير أول رحلة جوية تدريبية لطائرة حربية في سوريا.

وفي عنوان آخر من الشروق:

’ تقرير بريطاني يكشف :تونس… المصدّر الأكبر للإرهاب بسوريا

كتبت الصحيفة معهد «كويليام» البريطاني لمكافحة التطرف، رصد بالأرقام عدد المنضمين إلى تنظيم «داعش» الإرهابي، من كل دول العالم، بناء على معلومات قدمها مسؤولون غربيون، بالإضافة إلى إجراء مقابلات مع مجموعة من الباحثين في هذا المجال.

حمل تقريره الجديد عنوان «الدولة الإسلامية: الوجه المتغيّر للجهادية الحديثة»، والذي يتناول فيه جاذبية هذا التنظيم للجهاديين الأجانب ويقارن بينه وبين تنظيم «القاعدة».

ويتوقف التقرير، عند البراعة التكنولوجية التي يتميز بها تنظيم «الدولة»، ويتفوق بها على «القاعدة» من خلال إصداره برنامجاً خاصاً به للتواصل بين أعضائه ويمكن تنزيله من «غوغل ستور»، قبل كشفه وحذفه من لائحة البرامج التي يمكن تحميلها على الهواتف الذكية، إضافة إلى الدعم الذي تحصل عليه «الخلافة» من شبكة واسعة من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي ما يسمح في لحظات بوصول إصدارت التنظيم إلى أكبر عدد ممكن من متصفحي شبكة الانترنت.

واعتمد معدو التقرير الذي يتألف من 71 صفحة على معلومات قدمها مسؤولون غربيون معنيون بملف الجماعات المتشددة، إضافة إلى مقابلات مع باحثين في هذا المجال. وتضمن التقرير، في هذا الإطار، أحدث حصيلة لعدد «الجهاديين» الأجانب الذين يقاتلون حالياً في سورية والعراق، بحسب معلومات المركز الدولي لدراسة التشدد والعنف السياسي،والتي بلغت 16337 شخص وجاءت الإحصائيات كالآتي:

  • السعودية: 2500 ، لبنان: 900
  • الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: 11002
  • تونس: 3000 ، المغرب: 1500
  • الأردن: 1500 ، ليبيا: 600
  • مصر: 360 ، الجزائر: 200
  • فلسطين: 120 و البقية من جنسيات متنوعة

التونسية

أجرت حوارا مع المرشّح للرئاسية ورجل الاعمال ’ محمد فريخة’ تحت عنوان:

’ لهذا السبب لم تدعمني النهضة في الرئاسية’

«حيث اكّد محمد فريخة بكل ثقة في النفس أنه إن مر إلى الدور الثاني سيفوز حتما إن شاء الله لأنه يرى في نفسه القدرة على تولي منصب رئيس الجمهورية وله الكفاءة ووالبرامج والأفكار التي تخوّل له مجابهة جميع الأزمات خاصة مواجهة الملف الإرهابي»… كا ذكر فريخة تعرّضه إلى ضغوطات كبيرة والى حملة ممنهجة على شخصه وعلى شركاته عندما انخرط في «حركة النهضة»… «التاي اتصلت به فلبّيى الطلب

كما نفى فريخة أن «النهضة» ساعدته على إنجاح مشاريعه وأعماله و ان ذلك عار من الصحة تماما»… وفي إجابته عن سؤال لماذا لم تدعم «حركة النهضة» ترشحك لـ «الرئاسية»؟
ـاعتبر فريخة أن هذه مسألة داخلية لحركة «النهضة» لان الحركة حزب له مؤسسات والمؤسسات هي التي تقرر والقرار يأتي بعد نقاش طويل وحسب التزاماتهم ولا اريد ان ادخل في التفاصيل

La presse

وتحت عنوان:

اليوم ينتهي الحوار الوطني تساءلت هل تقع مأسسة الحوار ؟

حيث اوردت الصحيفة ان الرباعي الراعي للحوار الوطني و الاحزاب السياسية المشاركة فيه ستعقد اليوم جلسة تنطلق مع الساعة الحادي عشر لانهاء اعماله رغم ان البعض يريد تحويل الحوار إلى مؤسسة .

وكشفت جهات نقابية للصحيفة ان عديد الاحزاب السياسة اتصلت بالاتحاد العام التونسي للشغل تطلب فيه تحول الحوار الوطني إلى مؤسسة غلا ان الاتحاد لم يقدّم أي رأي بخصوص هذا المقترح لأن الامر يجب ان تشارك فيه جميع الاطراف الاحزاب السياسية ومجلس نواب الشعب و المجتمع المدني .

وأضافت la presse نقلا عن مصدرها النقابي أنه لا ينكر أن الاتجاه في اللجنة الرباعية بدأ يميل نحو “مأسسة الحوار الوطني لأن البلاد لا تزال بحاجة إلى مساهمات جميع المكونات السياسية والاجتماعية والمدنية. “

Comments are closed.