قراءة في أبرز عناوين الصحف التونسية الصادرة اليوم 12 نوفمبر 2014

المشرف
المشرف
قراءة في بعض عناوين الصحافة التونسية
الصحافة التونسية

الشروق

و تحت عنوان تصدر أعلى الصفحة الاولى في عددها الصادر اليوم عنونت “بتهمة المساعدة على جرائم ارهابية:

إيقاف رئيس إدارة الاتصالات بوزارة الداخلية

جاءت حيث أوردت الصحيفة أن المنظمة التونسية للامن والمواطن في شخص ممثلها القانوني رفعت شكاية على خلفية ما روج من قبل عدد من أعوان واطارات ادارة المواصلات السلكية واللاسلكية التابعة لوزارة الداخلية بعدما عاينت  ان المجموعات ارهابية المتمركزة بجبل الشعانبي وجبل سمامة تتنصت على مكالمات الامنيين والرموز التي يستعملونها في تحركاتهم وذلك عبر اختراق الشبكات الراديوية السلكية واللاسلكية من محطات الربط غير المؤمنة.

وذكر بالشكاية أنه تم ابلاغ مدير المواصلات السلكية واللاسلكية الحالي عن تعرض أجهزة بث واستقبال قارة ومنقولة بعيدة المدى والعاملة على موجة أربعة أمتار للسرقة في أماكن عديدة منها المنار تونس والمتلين الا أن المدير المشتكى به تستر على تلك المعلومات وفق نص الشكاية.

وأضافت المنظمة أن أجهزة البث والاستقبال المسروقة بحوالي 100 قناة وهو ما يسمح للارهابيين بالتنصت والاستماع لجميع المكالمات الراديوية التي تدور بين الوحدات الامنية القارة والمتنقلة من شرطة وحرس بكامل تراب الجمهورية وذلك بعد اضافة لاقط هوائي وحاشدة كهربائية للأجهزة المسروقة وبالتالي تصبح التحركات الأمنية مكشوفة من طرف الارهابيين.
كما أكدت المنظمة الشاكية ان عددا من الأعوان والاطارات مستعدون للادلاء بشهاداتهم حيث أنهم تولوا اعلام تفقدية أعوان وزارة الداخلية حول ما وصفوه بالاختراق الخطير وحملوا رئيسهم في العمل المسؤولية واتهموه بالتقصير وعدم التعاطي بجدية مع الموضوع.

وفي عنوان آخر من الشروق من مراسلها من الجزائر خوفا من تفجيرات ارهابية:

الجزائر «تحرّك» 25 ألف جندي عشيّة «الرئاسية» في تونس

حيث كتبت الصحيفة ان مصادر متطابقة كشفت لـ«الشروق» ان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، اعطى تعليمات صارمة لقيادة اركان الجيش لرفع درجة التاهب لتامين الحدود الشرقية  مع تونس والجنوبية مع ليبيا، عشية استعدادات تونس للاستحقاقات الرئاسية.

وافادت المصادر، في هذا الاطار ان قيادة اركان الجيش ، اعدت خطة امنية خاصة من خلال الاشراف المباشر لقادة النواحي العسكرية، مع منحه صلاحية التعامل مع كل الاخطار دون الرجوع للقيادة المركزية، واتخاذ التدابير التي يرونها مناسبة في عين المكان، حيث تعكف اللجان الامنية بالولايات الحدودية، والقيادات العسكرية على عقد اجتماعات دورية خلال كل اسبوع لضمان تامين الحدود.

واشارت المصادر،الى ان الجيش الجزائري نصب عدة قواعد جوية متنقلة للمراقبة على امتداد الحدود، تسمح للطائرات بالتحليق على مدار الساعة لضمان المراقبة الجوية للمسالك الصعبة.

وقال الخبير الامني علي الزواي، ان المراقبة المستمرة لقوات الجيش وحرس الحدود، سمحت برفع التعداد الى نحو25 الف جندي عبر كافة محاور الحدود،منهم 10 آلاف بالحدود الشرقية و15الف بالحدود الجنوبية مع ليبيا ، وكتائب من حرس الحدود، يسهرون على امن وسلامة التراب الوطني، مع ضمان التنسيق المستمر مع الجانب التونسي ، لدرء الاخطار الامنية القادمة من ليبيا بعد الاعلان عن داعش في درنة هناك باعتبارها مصدر كل ازعاج لدول المنطقة المغاربية.

واكد الزواي ان تونس، تعرف تصعيدا امنيا خطيرا بعد حادثة وادي الليل، من خلال تغيير منهجية العمل الارهابي للهجوم على الحافلات، بدل الاستهداف المباشر وهو ما يعني التخطيط والتحضير لنقل مثل هذه العمليات في المناطق ، اضافة الى ان الارهابي الجزائري الذي يقود في تونس عمليات كتيبة عقبة بن نافع التي يتزعمها خالد الشايب هو أبو أنس الجزائري، وهو من قدماء الجماعة السلفية للدعوة والقتال وينحدر من العقلة بولاية تبسة بالحدود التونسية، والتحق بالعمل المسلح سنة 1994، وشارك في اختطاف سياح اجانب من الاراضي التونسية قبل عدة سنوات، وهو ما يعني ان جماعة كتيبة عقبة ، تعتمد في المرحلة القادمة على عمليات مماثلة للتي استهدفت الحافلة في الكاف،مع تطوير نوعي لما يعرف بالارهاب الانتقامي.

التونسية

تابعت آخر التحقيقات مع الإرهابيين الضالعين في عمليات ضد الجيش و الامن في تونس حيث نشرت ما صرح به الإرهابي الموقوف مروان البوغانمي تحت عنوان:

’ نعم التقيت صخر أبولقمان في جبال الكاف “

حيث أوردت الصحيفة أنها   علمت من مصادر رفيعة ان العنصر الإرهابي الخطير مروان البوغانمي الذي نجحت وحدات الامن الوطني بالكاف في ايقافه فجر يوم الاثنين 6 اكتوبر 2014 عندما كان في طريقه من مدينة المحمدية الى جبال الكاف قد اعترف بلقائه الإرهابي الجزائري الخطير «صخر ابو لقمان» في جبال الكاف. وأكد البوغانمي انه كان في طريقه لمقابلة ابو لقمان مرة اخرى في اليوم الموالي لكن تم ايقافه من قبل الامن.

وقد حاول مروان البوغانمي عند ايقافه وقتها التخلص من شفرة الاتصالات التي كانت لديه فنزعها من هاتفه الجوال ورماها في مدرج منطقة الامن الوطني بالكاف لكن فطنة الأعوان أحبطت محاولته، وتم بناء على دراسة فحوى تلك الاتصالات إيقاف العنصر الإرهابي عزالدين التليلي. كما اعترف مروان البوغانمي في محضر البحث بنقله لشحنة من الاسلحة المعدّات العسكرية وشبه العسكرية الى العناصر الإرهابية المتواجدة في جبال الكاف والقصرين بعد التنسيق المسبق مع العنصر الإرهابي صخر ابو لقمان. كما كشف عن مخطط إرهابي كان يعتزم العنصر المفتش عنه شوقي مراد تنفيذه ضد المؤسسة الأمنية…

و في عنوان آخر من التونسية أوردت قرار رئيس الحكومة:

اسناد امتيازات جديدة لتوريد اللحوم المبردة والمجمدة و الغلال و الفواكه الجافة ..

وكتبت الصحيفة أن هذه الامتيازات وردت في امر حكومي و تتمثل في  التخفيض إلى ٪5 في نسبة المعاليم الديوانية وايقاف العمل بالأداء على القيمة المضافة المستوجبة على لحوم الأبقار المبرّدة المدرجة بتعريفة المعاليم الديوانية والمورّدة من طرف الأشخاص المرخص لهم من قبل المصالح المعنية لوزارة التجارة والصناعات التقليدية وذلك في حدود حصة جملية تقدر بـ 2500 طن.

كما تقرر أن تخفّض إلى ٪5 في نسبة المعاليم الديوانية ويوقف العمل بالأداء على القيمة المضافة على لحوم الضأن المبرّدة المدرجة بالرقمين  من تعريفة المعاليم الديوانية والمورّدة من طرف الأشخاص المرخص لهم من قبل المصالح المعنية لوزارة التجارة والصناعات التقليدية وذلك في حدود حصة جملية تقدر بـ 2000 طن.

وتقرر أيضا  التخفيض إلى ٪15  في نسبة المعاليم الديوانية على لحوم الأبقار المجمدة من تعريفة المعاليم الديوانية والمورّدة من طرف الأشخاص المرخص لهم من قبل المصالح المعنية لوزارة التجارة والصناعات التقليدية وذلك في حدود حصة جملية تقدر بـ 3000 طن.

كما تقرر التخفيض  إلى ٪5 في نسبة المعاليم الديوانية وإيقاف العمل بالمعلوم المحدث المستوجب على لحوم الضأن المجمدة من تعريفة المعاليم الديوانية والمورّدة من طرف الأشخاص المرخص لهم من قبل المصالح المعنية لوزارة التجارة والصناعات التقليدية وذلك في حدود حصة جملية تقدر بـ 1500 طن.

وأكد ذات الأمر على أن يوقف العمل بالمعاليم الديوانية وبالأداء على القيمة المضافة المستوجبة على مسحوق الحليب الموجه لتصنيع الحليب المجدد والمورد من طرف الأشخاص المرخص لهم من قبل المصالح المعنية لوزارة الصناعة والطاقة والمناجم وذلك في حدود حصة جملية تقدر بـ 50 طنا.

La presse

سلطت الضوء على قرار مجلس شورى حركة النهضة ترك الحرية الكاملة لقواعدها في اختيار مرشحها في الرئاسية تحت عنوان:

’ النهضة تدعم المرزوقي وخصومه’

اذ اعتبرت الصحيفة ان البلاغ الأخير الصادر عن مجلس شورى حركة النهضة وتصريحات رئيس مجلس الشورى نفسه فتحي العيادي أكّدت ان الحركة لم تتوصل إلى اتفاق يحدد من ستدعم  من المرشحين في الرئاسية .

إلا ان الصحيفة اعتبرت ان النهضة تناور و يجعلها لا تخسر احدا في هذا السابق حين رمت الكرة لدى قواعدها لينتخبوا من يشاؤون فخرجت من الحرج مع حركة نداء تونس الحائز على أكبر مقاعد في البرلمان ومع الرئيس الحالي المنصف المرزوقي ومرشح الحزب الجمهوري احمد نجيب الشابي إضافة إلى رئيس المجلس التأسيس عن حزب التكتل مصطفى بن جعفر .

و اعتبرت الصحيفة ان هذا القرار يدعم منصف المرزوقي كمرشح نظرا لن قواعد النهضة و ناشطيها منخرطون في حملة الترويج للمرزوقي في الانتخابات الرئاسية .

Comments are closed.