قراءة في أبرز عناوين الصحف التونسية الصادرة 15 فيفري 2015

المشرف
المشرف
قراءة في بعض عناوين الصحافة التونسية
الصحافة التونسية

التونسية

“بداية من الاثنين: تحويرات في المناصب العليا ..ولحكومة «جمعة» نصيب.

أوردت الصحيفة أنه ان بداية الأسبوع القادم ستشهد تسارع التعيينات الجديدة صلب دواوين الوزراء والمنشآت العمومية ,كما ذكرت التونسية أن اغلب اعضاء حكومة الحبيب الصيد فرغوا من اجراء تشخيص دقيق للاحتياجات من الكفاءات الادراية وأنه من المرجح ان يفضي الى الاعلان بداية الاسبوع القادم عن سلسلة من التعيينات تهم دواوين الوزراء والادارات العامة والادارات المركزية والجهوية الى جانب الرؤساء المديرين العامين للعديد من الدواوين والمؤسسات العمومية. و تهدف التحويرات المرتقبة الى التعويل على الكفاءات العارفة بقطاعاتها والتي تمتلك خبرة في التسيير الاداري تجعلها قادرة على الترفيع في وتيرة الجهد اليومي والحسم في الملفات صلب دواليب الدولة

ورجحت مصادر مطلعة في الاطار ذاته أن يتم تعيين عدد من اعضاء حكومة جمعة على رأس مؤسسات عمومية خاصة في قطاعات النقل والمالية والصناعة.

الشروق

“وزير الداخلية أولويتي استئصال الإرهاب و بسط الامن

شدد وزير الداخلية ناجم الغرسلى في تصريح اعلامي على هامش الزيارة التي اداها السبت الى ولاية نابل على ان مقاومة الارهاب وبسط الامن بين التونسيين في مقدمة اولويات عمل الوزارة وقال ان ملف العائدين من سوريا هو ملف خطير مبرزا ان وزارة الداخلية  تتابع هذا الملف بكل دقة واتخذت بعد كل اجراءات المتابعة والمراقبة والاحالة على القضاء عند الضرورة للتوقى من هذا الخطر الذى لا يتهدد تونس فحسب.

واشار الى انه لا يمكن تقديم تفاصيل اكثر على طريقة التعامل مع هذا الملف باعتبار صبغته الامنية  موكدا ان هذه المجموعات لن تشكل خطرا على المجتمع التونسي على حد قوله.

واكد وزير الداخلية في تصريح لـ “وات’ ان  الاجراءات الامنية الوقائية متواصلة بتواصل وجود التهديدات  قائلا ان  الوضع الأمني يشهد تحسنا ملحوظا ويتطلب الاستمرار في اليقظة لينعم التونسيون بالأمن في حياتهم وتنقلاتهم ومبرزا انه سيتم العمل على مزيد تحسين الوضع الأمني خاصة وان تونس تستعد لاستقبال موسم سياحي جديد.

واوضح ان زيارته لولاية نابل تأتى لتثمين الاداء المتميز لرجال الامن والحرس الوطنيين في الفترة الاخيرة على مستوى الجهة قائلا انها  تحية لكل الامنيين التونسيين لما قاموا به من عمليات نوعية في نابل والحمامات وفى تونس وفى سليانة للتصدي للإرهاب ولمخططات ضرب المواقع الحكومية والتصدي كذلك للمواقع الجهادية التكفيرية على الانترنات.

الصباح

’ أطفالنا أضحوا عدوانيين في سلوكهم و أفكارهم .

فتحت الصحيفة ملف السلوك العدواني والعنيف لدى الاطفال ودور وسائل الإعلام في صناعة شخصية الطفل و توجيهه التربوي بالقول أنه بعد ان كان التلفزيون ووسائل الاتصال الحديثة تلعب دورا في العملية التربوية و التنشئة الاجتماعية للأطفال أصبحت بعض وسائل الإعلام مصدرا للعنف المتكرر.
و أضافت الصحيفة أن الاطفال اصبحوا يتعرضون إلى كم هائل من الرسائل العنيفة التي من شانها ان تؤثر على حياته في الحاضر و المستقبل فالوقت الذي يقضيه الطفل أمام التلفاز كبير لمشاهدة البرامج المعدة للصغار وحتى للكبار خاصة إذا كانت الرقابة العائلية مفقودة

Comments are closed.