قراءة في ابرز عناوين الصحف التونسية الصادرة يوم 31 أوت 2014

المشرف
المشرف
قراءة في بعض عناوين الصحافة التونسية
الصحافة التونسية

الشروق

كان موضوعها الأبرز تصريحات رئيس الحكومة مهدي جمعة ووزير الداخلية لطفي بن جدو حول التهديدات التي يتعرض لها المسار الانتخابي في تونس خلال الفترة المقبلة و كان ذلك تحت عنوان تصدّر الصفحة الاولى ’ الانتخابات في خطر “شبح الارهاب يعود . مهدي جمعة يؤكّد تهديدات ارهابية كبرى خلال الفترة الانتخابية ..

“بن جدو يؤكّد : “تهديدات أمنية جدية على الحدود وفي الجبال في سبتمبر

حيث نقلت الصحيفة تصريحات رئيس الحكومة مهدي جمعة في ندوة الولاة التي عقدت يوم امس التي ذكر فيها جمعة أن هناك من تغيظه التجربة التونسية ويريد لها الارباك والفشل من ارهابيين و تكفيريين ، وهو ما يجعل الدولة تواجه تهديدات ارهابية كبرى خلال فترة الانتخابات خاصة ان التهديدات إقليمية و ليست محلية .

كما نقلت الصحيفة تصريحات رئيس هيئة الانتخابات في ندوة الولاة التي اكد خلالها وجود مخاطر تحيط بالعملية الانتخابية من أربعة جوانب أساسية وهي التهديدات الامنية و التهديدات الارهابية وخطر الحدود و تهديدات العنف السياسي إضافة إلى مخاطر الطبيعة والمناخ التي قد تعزل مناطق ريفية في حال ارتفاع منسوب مياه بعض الاودية .

كما نقلت الشروق تأكيدات وزير الداخلية لطفي بن جدو خلال ندوة الولاة التي وصف فيها التهديدات الامنية بالجدية وذلك من جهة الحدود مع الجزائر و ليبيا خاصة خلال سبتمبر القادم مما يتطلب ضربات استباقية ضد المجموعات الارهابية ضد المجموعات الارهابية وخطط لوجستية لإنجاح الانتخابات .

الصباح

اهتمت الصحيفة بالتهديدات الارهابية التي تتعرض لها المنطقة العربية تحت عنوان ’ خطة دولية ’ لدعم الارهابيين من المغرب العربي إلى الخليج ..
الوجه الآخر لتقسيم المنطقة ؟؟؟

حيث سلطت الصحيفة الضوء على كلمة العاهل السعودي الملك عبد الله التي هاجم فيها عصابات داعش والجماعات الارهابية المتفرعة عنها في أفغانستان و باكستان ونقلت تحذيره بحزم للعواصم الاوربية والولايات المتحدة مجددا من انتشار داعش وقد تساءلت الصباح عن دلالات هذا الحزم السعودي من اعلى هرم للسلطة ؟؟
وجاء في قراءة الصحيفة لهذه التصريحات بانها جاءت لتفنّد اتهامات وجهتها وسائل غعلام عربية ودولية لبعض دول المنطقة من بينها السعودية والإمارات و الاردن بالضلوع في تأسيس عصابات داعش وتدريبها لارباك ايران والعراق وسوريا و لبنان حيث لم يكتفي الملك السعودي بالتشهير بجرائم داعش بل ندد بذلك واعتبره ارهاب دولة.

واعتبرت الصحيفة ان خطاب العاهل السعودي تضمن حزما إلا انه جاء بأسلوب ديبلوماسي لأنه تحاشى الكشف عن الجهات الدولية والاقليمية التي أسست عصابات داعش و أضافت الصباح أن دراسات امريكية و أوربية و دولية كشفت أن توسيع الجرائم الارهابية من تونس والجزائر وليبيا غلى الخليج العربي يأتي في سياق خطة امنية استعمارية جديدة تصنعها المخابرات لإعادة تقسيم المنطقة .

الضمير

“كان عنوانها الأبرز “ الغنوشي .. التجديد الديني والمشروع الوطني..

حيث تابعت الصحيفة انعقاد المؤتمر العالمي لعلماء المسلمين باسطنبول في ظروف استثنائية تمر بها الامة واهتمت بالكلمة التي ألقاها رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي أمام ما يقرب من ألف مفكر اسلامي ركّز خلالها على الأضرار الت لحقت بالإسلام كدين و بالمسلمين كمجتمعات جراء آفة التكفير وتبعاتها العملية بالاضافة الى أن نظرية التكفير باتت تهدد المجتمعات وهو ظلم مؤذن بخراب العمران وتجلياته متعددة والارهاب أسوء تجلياتها كما نقلت الضمير على لسان راشد الغنوشي .

واعتبرت الصحيفة ان الغنوشي في كلمته أصّل للاختلاف الإسلامي الحاصل انطولوجيا وهي المعركة الكبرى التي من الضروري ان تتوجه اليها جهود أبناء الحركات الإسلامية على حد تعبير الصحيفة .

La presse

كان عنوانها الأبرز حول الانتخابات التشريعية وانتهاء آجال تسليم القائمات المترشحة للهيئات الفرعية للانتخابات تحت عنوان :
انهينا مرحلة فلنستعد للأخرى ..

حيث أوردت الصحيفة أن آجال تقديم القائمات الانتخابية الى الهيئات الفرعية للانتخابات قد انتهت يوم الجمعة مع الساعدة السادسة مساء أين اغلقت مكاتب تسلم القائمات يستقر الرقم على 1500 قائمة انتخابية مترشّحة من بينها 1382 قائمة داخل البلاد و 118 قائمة خارجها بعدد 15652 مترشحا تقدموا للسباق البرلماني .

ونقلت الصحيفة انه بهذه المناسبة عقد رئيس هيئة الانتخابات شفيق صرصار ندوة صحفية بمقر الهيئة بالعاصمة كشف فيه اهم الأرقام و المعطيات حول تقديم القائمات الانتخابية وكيفية سير عملية تقديم الترشحات مؤكدا انه يجب الاستعداد للمرحلة القادمة .

ونقلت la presse على لسان رئيس هيئة الانتخابات قوله انه يتحتم على الهيئة تركيز مراكز الاقتراع التي يصل عددها إلى 12 ألف مكتب اقتراع من بينها 5003 مكتب في داخل تراب الجمهورية و4535 في الخارج البعثات والقنصليات التونسية لتامين سير العملية الانتخابية القادمة لاستقبال 5 ملايين و 23 ألف و 24 ناخبا سجلوا في الانتخابات وقد كشف رئيس الانتخابات أن هيئته تلقت 20 ألف مطلب ترشح لـتأمين هذه المكاتب بالأعوان اللازمين معتبرا ان هذا العدد لا يكفي لتأمين العملية الانتخابية كما نقلت الصحيفة .

Comments are closed.