قراءة في الصحف الدولية ليوم 03/11/2104

المشرف
المشرف

لاتريبين الفرنسية

اهتمت كل الصحف الفرنسية  بقرارالجمعية العمومية الفرنسية الإعترف بدولة فلسطين و تنظم الى 153 دولة أخرى معترفة بها  و بن يامين نتن ياهو يقيل 6 وزارء من حكومته في نفس اليوم

حيث نشرت صحيفة  لاتريبين الفرنسية أن البرلمان الفرنسي تبنى اليوم الثلثاء بغالبية كبيرة، قراراً يدعو الحكومة إلى الاعتراف بدولة فلسطين “بغية التوصل إلى تسوية نهائية للنزاع الفلسطيني – الإسرائيلي’، ولا يُلزم هذا القرار الذي اتخذ غالبية 339 صوتاً مقابل 151 وامتناع 16 عن التصويت، الحكومة الفرنسية بشيء.لكن هدا الإعتراف أجج العلاقة بين البرلمان الفرنسي و الكنيست الإسرائيلي الذي لم ينهض بعد منذ عدوامنه على قطاع غزة ؛ اد أقدم رئيس دولة الإحتلال بن يامين نتياهوعلى اقالة ستة وزراء كلهم من معارضي سياساته الإستيطانية و مشروع يهودية فلسطين المحتلة  الذي اعتبروه سهما حادا في صميم  ديمقراطية اسرائيل

وتقول الصحيفة   تلقت  السلطة الفلسطينية قرار البرلمان الفرنسي الاعتراف بدولة فلسطين بترحاب خاص ، فقال على اثر هذا الحدث  وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي لوكالة “فرانس برس’: “نرحب بالقرار ونقدر ونشكر البرلمان والشعب الفرنسيين على هذا القرار’.

كما تضيف الصحيفة أن وزارة الخارجية الإسرائيلية، اعتبرت تصويت البرلمان الفرنسي لصالح الاعتراف بدولة فلسطين يبعد فرص السلام، وقالت في بيان إن هذا التصويت “سيبعد فرصة التوصل إلى اتفاق بين إسرائيل والفلسطينيين ( , انا أقول وكأن السلام قائم من الأصل؟!)’.

تذكر الصحيفة أن ان مجلس العموم البريطاني صوّت في 13 أكتوبر بغالبية ساحقة لمصلحة الاعتراف بدولة فلسطين والانسحاب الإسرائيلي التام منها وفق جدول زمني محدد.

وحذامجلس النوابا الإسباني و نظيره البريطاني الذي  أقر في 18 نوفمبر من السنة الجارية  بغالبية ساحقة مذكرة غير ملزمة تدعو حكومة  كاميرون إلى الاعتراف بدولة فلسطين.

البليك السويسرية

القبض على زوجة زعيم تنظيم الدولة الإسلامية و احدى بناته بلبنان

2014-12-02_2311

نشرت مجلة البليك السويسرية اليوم أن زوجة زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبوكر البغدادي تم القبض عليها مع ابنة لها في لبنان من قبل الأمن اللبناني و أعلن مصدر أمني في لبنان أن الجيش اللبناني اعتقل زوجة زعيم تنظيم “الدولة الإسلامية’ أبو بكر البغدادي وإحدى بناته، أثناء عبورهما من سوريا خلال الأيام القليلة الماضية
تنقل المجلة  السويسرية عن  مسؤولو أمن لبنانيون احتجاز الجيش اللبناني لزوجة زعيم تنظيم الدولة الإسلامية وإحدى بناته أثناء مرورهما من سوريا خلال الأيام القليلة الماضية هو ضربة للتنظيم المتشدد مع تعرضه لضغوط عسكرية متصاعدة. وقال مسؤول أمن لبناني ومصدر سياسي كبير أن الزوجة اسمها سجى الدليمي وأنها عراقية

وذكرت المجلة  السويسرية  أن الجيش احتجزها بفضل تعاونه مع جهاز مخابرات أجنبي  تقول المجلة اعتقال الزوجة والإبنة يمثل ضربة للبغدادي ويمكن أن يستخدم كورقة ضغط على التنظيم المتشدد الذي أسر العديد من الأجانب والعراقيين والسوريين. وسيطرت الدولة الإسلامية على مناطق كثيرة في العراق وسوريا إلى الشرق من لبنان وأعلنت قيام “الخلافة’ الإسلامية في المناطق التي تسيطر عليها

وقال مسؤول أمن لبناني كبير للمجلة السويسرية أن زوجة البغدادي كانت تسافر برفقة إحدى بناتها في تناقض مع تقارير سابقة قالت أنها كانت تتنقل برفقة أحد أبنائها. وذكر المسؤول ان اختبارات الحمض النووي (دي.ان.ايه ) أجريت للتأكد من انها ابنة البغدادي  واحتجزت زوجة البغدادي وابنته في شمال لبنان. وذكر مسؤولو الأمن أنه يجري استجواب زوجة البغدادي في مقر وزارة الدفاع. ولم يظهر أي رد فعل فوري على المواقع الإلكترونية التابعة للدولة الإسلامية

وكانت سجى الدليمي بين 150 امرأة أفرج عنهن من سجن تابع للحكومة السورية في مارسمن السنة الجارية  في إطار مبادلة للسجناء تم بموجبها الإفراج عن 13 راهبة أسرهن مقاتلون مرتبطون بالقاعدة في سوريا طبقا لما ذكرته وسائل الإعلام في ذلك الحين حيث أكد  مصدر على صلة بالمخابرات العراقية ان المرأة المعتقلة هي زوجة عراقية للبغدادي لكنه لم يستطع تأكيد اسمها. وذكر المصدر أنه كان هناك تعاون بين السلطات العراقية واللبنانية ما أدى إلى اعتقالها زهير سراي لموقع قناة المغاربية لندن 03/12/2014

Comments are closed.