قراءة في الصحف الدولية ليوم 09/03/ 2015

المشرف
المشرف

تبخرت…. فكرة حل الدولتين ما العمل الآن أيتها السلطة الفلسطينية؟
رئيس الكيان الإسرائيلي يقول اسرائيل لن تمنح أراضيها للفلسطنيين

قالت صحيفه الدايلي مايل ، اليوم الأحد، ان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، تراجع عن فكره حل الدولتين، مؤكدا انها اصبحت من الماضي، ومشيرا الي ان الخطاب الذي القاه في جامعة بار إيلان في 2009، لا يتلاءم مع ما وصفه بالمعطيات الجديده علي الارض.

وكان نتنياهو قد القي خطابا في 2009 خلال ندوه نظمتها جامعه بار ايلان بالتعاون مع مركز “بيسا’ “بيجن – السادات’ للدراسات السياسيه والاستراتيجيه، اكد فيه رغبته في اقامه دوله فلسطينيه منزوعه السلاح، مقابل اعترافها باسرائيل كدوله “شعب يهودي’. ودعا نتنياهو في خطابه في 2009 الجانب الفلسطيني الي الدخول في مفاوضات دون شروط مسبقه، مؤكدا علي التزام اسرائيل بالاتفاقات الدوليه.

وياتي موقف نتنياهو “الجديد’ حسب الصحيفة  البريطانية بعد العاصفه السياسيه التي تسببت فيها صحيفه “يديعوت احرونوت’ قبل ايام قليله من الانتخابات البرلمانيه الاسرائيليه، عندما كشفت عن وثائق سريه تشير الي استعداد بنيامين نتنياهو لتقديم تنازلات للفلسطينيين ضمن اي اتفاق لحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

ونوهت الصحيفه قائلة : “نتنياهو الذي يهاجم اليسار في دعايته الانتخابيه قام باجراء محادثات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وكان مستعدا لتقديم تنازلات للفلسطينيين ضمن اطار تسويه’.

وانكر مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي، ما نشرته الصحيفه الاسرائيليه، مؤكدا انه لا مجال لاي تنازلات، مشيرا الي ان الاراضي التي يتم التنازل عنها يقوم الاسلام المتطرف بملء الفراغ فيها.

واشارت “يديعوت احرونوت’ الي ان المفاوضات المشار اليها، جرت بين ممثل الرئيس الفلسطيني حسين اغا، وبين نتنياهو شخصيا، وتم كتابه التنازلات في 2013، والتي من بينها “الانسحاب من الاراضي المحتله عام 1967 مع تبادل اراضٍ متر مربع مقابل متر مربع، صياغه الصراع علي القدس والمسجد الاقصي بشكل حذر’. ومن جانبه قال وزير الدفاع الاسرائيلي، موشيه انه لا توجد اي وثيقه تنازلات وافقت عليها اسرائيل.

من تحرير و اعداد زهير سراي

Comments are closed.