قراءة في الصحف الدولية ليوم 09/12/2014

المشرف
المشرف
10000 ضد 10000 "تحت عنوان الغظب الجديد من الشرق"

صحيفة فرانكفورتر ألغماين الألمانية

تحت عنوان:

الغظب الجديد من الشرق 10000 ضد 10000

نشرت  صحيفة فرانكفورتر ألغماين الألمانية تحليلا مهما  تحت “عنوان الغضب الجديد من الشرق’ حيث خرج أكثر من 10000  يميني متظاهر اليوم في مدينة دريسدن شرق ألمانيا مساء يوم الاثنين  لمظاهرة كبيرة  كلهم من القوميين و اغلقت بالكامل وسط المدينة ضد ما أسموه سياسة اللجؤ ووصول عشرات الالالف من اللاجئين المسلمين من الافارقة والسوريين مما يعرض الامن الداخلي الالماني للخطر. وحياة الالمان للخوف بسبب. ما يشاهدونه من جرائم الذبح التي يقيم بها داعش ضد الغربيين الذين يقعون اسرئ بيده وكذلك ازدياد الخطر من الهجمات الارهابية وخاصة من المناصرين لمليشيات الدولة الاسلامية داعش وكذلك ضد مايسموه “أسلمة” ألمانيا،.

قالت الصحيفة ( نظمت في نفس الوقت مظاهرة مضادة لها شارك فيها. 1000 شخص يمثلون الكنائس واحزاب يساريه وجمعيات الدفاع عن حقوق الانسان والجمعيات الاخرئ مثل برو ازيل تدعو إلى الحد من معاداة الأجانب وخاصه المسلمين واحترام حرية الاديان. وأفادت وسائل إعلام ألمانية، اليوم الثلاثاء، أن آلاف الأشخاص خرجوا أمس إلى شوارع مدينة دريزدين للتظاهر ضد ما وصفوه بسياسة اللجؤ المدمرة وكذلك ـ”أسلمة ألمانيا، إذ تعتبر هذه المسيرة السادسة على التوالي لما يسمى بتحالف ألاوروبيون الوطنيون ضد أسلمة الغرب “بيجيدا”

أضافت الصحيفة، نقلا عن الشرطة المحلية، بأن المظاهرة شارك فيها حوالي 10000 شخص مقابل 500 شرطي محلي. وفي المقابل ، أشارت المصادر إلى خروج 10000 في مظاهرة مظادة تضم ممثلين عن كنائس ونقابات وأحزاب وهيئات مدنية ومجموعات يسارية في مظاهرات مضادة، إذ اتهم هذا التكتل تحالف “بيجيدا” بنشر الخوف وألاحكام المسبقة ضد اللاجئين المسلمين ذات طابع عنصري ويميني متطرف يعادي الاسلام كدين . وقامت هيئة كنسية في دريسدن بالتظاهر أمام كنيسة “فراونسكيرشه” الشهيرة ضد معاداة الأجانب وللمطالبة بتعامل إنساني مع المهاجرين و الاجئين .

تؤكد الصحيفة  أن الشهر المنصرم تنظيم مظاهرة في هانوفر ( عاصمة ولاية سكسونيا السفلئ) بدعوة من مثيري شغب الملاعب (الهوليغنز) ومجموعات من النازيين الجدد من اليمينين المتطرفين ضد ما اعتبروه ” تزايد عدد المتطرفين الإسلاميين السلفيين في ألمانيا ” لم يتعد عدد المشاركين فيها 3000 شخص، بينما بلغ عدد المتظاهرين المناهضين لهم الضعف.. وكانت مظاهرة مماثلة نظمت في مدينة كولونيا (غرب) قبل خمسة اسابيع شهدت أعمال شغب وتخريب واشتباكات بين رجال الأمن ومتظاهرين من اليمين المتطرف و(الهوليغنز) .أسفرت عن جرح 50 شرطيا وتدمير سيارتين للشرطة كما تم اعتقال العشرات من المتظاهرين

وتختم الصحيفة تحليلها بالمناسبة  حيث  اكد  في تصريح له رئيس الوزراء لولاية ساكسونيا الالمانية ستانيسلاف تليك من (الحزب الديمقراطي المسيحي) لصحيفة السيكسيشة يوم الاثنين الئ التوجيه لمد يد المساعدة للاعداد المتزايدة من اللاجئين وتوفير الدعم والتعاطف مع المتضررين.الذين لا علاقة لهم مع الارهابيين “كل أولئك الذين يأتون إلينا لأنهم يفرون من الحروب الاهلية والاضطهاد والملاحقة وبخاصة من دول مثل سوريا ،ليبيا، الصومال، السودان، اليمن، مصر والعراق وهنا. عندنا يمكن أن يجدو مأوى للسكن. وبلد جديد يستطيع ان يقدم لهم .الحماية والعلاج والامان الذي فقدوه في بلدانهم. الاصلية

وورلد بيلتان

تحالف  جديد عربي  إسرائيلي ضد  حركة المقاومة الفلسطينية حماس

نشرت مجلة وورلد بيلتان تصريح عن  وزير الخارجية الأميركي جون كيري “قال أن  هناك دولا عربية مستعدة لصنع  السلام مع إسرائيل بهدف التحالف معها ضد حركة المقاومة الإسلامية حماس و تنظيم الدولة الإسلامية داعش’

وحسب المجلة اعتبر كيري في كلمته أمام منتدى سابان التابع لمعهد بروكينغز في واشنطن- أن “العنف الحالي’ في الشرق الأوسط أظهر وجود فرصة لتشكيل تحالف إقليمي جديد يضم إسرائيل ودولا عربية.

وذكرت المجلة  أنه في خضم ما وصفها بالأعمال الإرهابية التي تشهدها المنطقة “نرى احتمال نشوء اصطفاف توافقي إقليمي جديد بين دول يجمعها القليل لكنها تتشارك في رفضها للتطرف.
وأشارت  إلى أن هذه الدول التي لم يسمها جون كيري  أكدت له أنها جاهزة لصنع سلام مع إسرائيل، ولديها القدرة على إيجاد تحالف إقليمي ضد حماس وتنظيم الدولة و الإسلامية و جماعلت متطرفة مثل بوكو حرام في نيجيلايا و أخري  في العالم حسب قوله.

وأكدت المجلة قول  كيري أيضا إن الولايات المتحدة ستكون “مقصرة ومهملة’ إذا لم تستغل ذلك، على حد تعبيره.

وتقول المجلة يشن تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة منذ شهر أوي 2014 غارات جوية ضد مواقع تنظيم الدولة الإسلامية بعد سيطرته على أجزاء من العراق وسوريا  حيث كشف دبلوماسيون أميركيون -في وقت سابق- أن كيري سيدعو إلى استئناف عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين بعد توقفها في أفريل الماضي إثر العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

Comments are closed.