قراءة في الصحف الدولية ليوم 13/04/2015

المشرف
المشرف

هل تكن هيلاري رئيسة الولايات الولايات المتحدة الأمريكية اذا أخفق بوش الإبن الثاني؟ و تحت عنوان ’ أنا  في سباق للرئاسة’ نشرة مجلة دير شبيغل في طبعتها الليلية  أعلان وزيرة الخارجية السابقة للولايات المتحدة الأمريكية السيدة هيلاري كلينتون اليوم 12/04/2105  بشكل رسمي عن ترشحها للانتخابات التمهيدية كرئيسة للولايات المتحدة عن الحزب الديمقراطي على أن يرشحها الحزب إذا فازت فيها لخوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقررة في عام 2016

كتبت المجلة كما كان متوقع أعلنت كلينتون عن ترشحها عن طريق وسائل الإعلام الأمريكية و خصت هذا الإعلان أمام مناصريها ، وكان من المنتظر في المشهد السياسي الأمريكي ومنذ أشهر أن تعلن كلينتون عن ترشحها، و حسب المجلة ،كلينتون شخصية عامة منذ أكثر من عقدين من الزمن إذ كانت سيدة أولى في عهد حكم زوجها، بيل كلينتون، خلال ولايتين رئاسيتين في التسعينيات من القرن الماضي

وانتخبت عضوة في مجلس الشيوخ الأمريكي عن نيويورك، وصوتت لصالح قرار غزو العراق في عام 2003 لكنها لم تؤيد كيفية إدارة شؤون هذا البلد ودعت إلى سحب القوات الأمريكية منه ، ثم عينت وزيرة للخارجية خلال الولاية الرئاسية الأولى من حكم الرئيس باراك أوباما، 2009-2013

تقول المجلة خاضت كلينتون الانتخابات التمهيدية عن الحزب الديمقراطي ضد المرشح أوباما في عام 2008 لكنها خسرت الرهان

و أضافت المجلة من المتوقع أن تنشر كلينتون البالغة من العمر 67 عاما مقطع فيديو يتضمن النقاط الرئيسية التي ستركز عليها في حملتها الانتخابية لكنها لن تلجأ إلى إلقاء خطاب يوضح برنامجها الانتخابي كما جرت العادة، وتُعرف كلينتون بأسفارها الكثيرة والمتعبة في إطار عملها إذ زارت 112 بلدا خلال أربع سنوات. واندلع خلال عملها وزيرة للخارجية ما يسمى بالربيع العربي، وكان عليها أن توضح الموقف الأمريكي منه، بما فيه التدخل العسكري في ليبيا الذي انتهى بالإطاحة بحكم العقيد معمر القذافي، وتعرضت كلينتون لانتقادات حادة من قبل نواب جمهوريين في مجلس الشيوخ بسبب كيفية تعاملها مع الهجوم الذي تعرضت له القنصلية الأمريكية في مدينة بنغازي في عام عام 2011 وانتهى بمقتل أربعة أمريكيين من ضمنهم السفير الأمريكي

زهير سراي

Comments are closed.