قراءة في الصحف الدولية ليوم 17/12/2014

المشرف
المشرف

تحت عنوان : واشنطن سوف تلجأ الى الفيتو في حال طالب الفلسطينيون بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي نشرت صحيفة  الواشنطن بوست أنه تم ابلاغ  المسؤولون الفلسطينيون من وزير الخارجية الأمريكي جون كيري تهديدا باستخدام واشنطن للفيتو في حال عرضهم لمشروع  (طلب) على مجلس الأمن، يطالب إسرائيل بالانسحاب من أراضيهم في غضون عامين. وتعمل باريس إلى جانب الفلسطينيين.

في نفس السياق أعلنت الرئاسة الفلسطينية  أنها أبلغت رسميا  من كيري عن تهديد محتمل باستخدام الفيتو في حال أصر الفلسطينيون على عرض طلبهم الى مجلس الأمن. وألمح كيري إلى أن واشنطن لا تعتقد أن الوقت مناسب لهذا الأمر في الوقت الحاضر مع استعداد إسرائيل لإجراء انتخابات مبكرة في مارس المقبل.

تقول الصحيفة وعقب لقاء كيري بعريقات، كشف مسؤول فلسطيني قريب من الوفد الفلسطيني الذي شارك في اللقاء أن الوزير الأمريكي قال إن بلاده تعتزم (استخدام حق الفيتو’ ضد مشروع القرار)، مؤكدا على ضرورة أن تكون أية خطوات متخذة مدروسة بعناية وأضاف المسؤول أن الجانب الفلسطيني “سيقدم مشروعه غدا الأربعاء إلى مجلس الأمن الدولي للتصويت عليه وتم إبلاغ كيري بذلك  ويدعو الطلب الفلسطيني المدعوم عربيا إلى انسحاب القوات الإسرائيلية من الأراضي الفلسطينية خلال عامين، وهو ما ترفضه إسرائيل ووصف المسؤول لقاء كيري عريقات بأنه “كان صعبا جدا وطويلا ولم يحقق نتائج.

و حسب التقاري الإعلامية المختلفة تقول مجلة دير شبيغل الألمانية  أن الوفد الفلسطيني أبلغ كيري أنه إذا استخدمت واشنطن الفيتو فإن الجانب الفلسطيني (سيتوجه إلى الانضمام إلى كافة المنظمات الدولية والوكالات التابعة للأمم المتحدة والاتفاقيات الدولية بما فيها التوقيع على اتفاقية روما الخاصة بالانضمام إلى محكمة لاهاي لجرائم الحرب) .

من ناحية أخرى و ان صحت جدية الديبلوماسية السعودية لمساعدة الشعب الفلسطيني في مقال خاص لصحيفة عكاظ  هددت الرياض واشنطن بوقف التعاون معها في جميع المجالات إذا استخدمت الفيتو’ ضد الاعتراف بدولة فلسطين.

حيث حذر السفير السعودي السابق لدى الولايات المتحدة تركي الفيصل واشنطن من تداعيات استخدام حق الفيتو في مجلس الأمن الدولي ضد الاعتراف بالدولة الفلسطينية واشنطن بوقف التعاون إذا استخدمت “الفيتو’ ضد الاعتراف بدولة فلسطينية.

وفي رسالة نشرتها صحيفة “نيويورك تايمز’ صرح الفيصل بأن تصويت واشنطن المحتمل ضد قيام الدولة الفلسطينية يجعلها تخسر حليفا لها أي الرياض

وقال إن الفيتو الأميركي ضد طلب الفلسطينيين للأمم المتحدة للاعتراف بدولتهم يدفع السعودية إلى إيقاف تعاونها مع الولايات المتحدة على نفس الطريقة التي كان عليها هذا التعاون

وأكد الفيصل أن “التأييد الأميركي لقيام دولة فلسطينية أمر حيوي وأن استخدام الفيتو سينطوي على عواقب سلبية منها الإضرار بالعلاقات الأميركية السعودية وإثارة سخط المسلمين في أنحاء العالم  مما قد يولد دعما أكبر لمواقف إيران

وأعرب عن أمله في اختيار واشنطن لسياسة عادلة وإلا ستضطر السعودية إلى إتباع سياسة خارجية أكثر استقلالية بشأن العراق وأفغانستان

يذكر أن القيادة الفلسطينية تنوي التوجه إلى الأمم المتحدة بطلب الاعتراف بدولة فلسطين والحصول على عضوية المنظمة. ولوحت واشنطن بأها ستستخدم الفيتو ضد التحرك الفلسطيني

 

Comments are closed.