قراءة في الصحف الدولية ليوم 20/03/2015

المشرف
المشرف

بعد تهديدها من الخروج من منطقة اليورو بسبب تعنت المستشارة الألمانية و تهديدها بلإنظمام الى الإتحاد الروسي الشهر الماضي اليونان تعيد غربلة منظمومة الإتحاد الأوروبي و يوافق هذا الأخير على النموذج المقترح….

قالت صحيفة لوفيغارو الفرنسية تقوم اليونان بتقديم قائمة سريعة و محددة حول الإصلاحات خلال الأيام القليلة المقبلة على القمة الأوروبية المنعقدة حاليًا في مدينة بروكسل البلجيكية.

تأتي هذا الطرح اليوناني الجديد بعد اللقاء الذي جمع رئيس الوزراء اليوناني، أليكسيس تسيبراس، في بروكسل مع المستشارة الألمانية آنجيلا ميركل، والرئيس الفرنسي فرانسوا فروانسوا هولاند، ورئيس البنك المركزي الأوروبي، ماريو دراجي، ورئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، ورئيس الاتحاد الأوروبي، دونالد توسك، ويروين ديسلبلوم، رئيس مجموعة وزراء مالية منطقة اليورو وذلك عقب محادثات بشأن كيفية السماح للبلاد التي تعاني ضائقة مالية بالحصول على أموال خطة الإنقاذ نذكّر أن أن اليونان التي تواجه استحقاقات تسديد كبرى، تعاني من نقص في الأموال وقد طلبت الحصول على الدفعة الأخيرة من خطة الإنقاذ البالغة قيمتها نحو 240 مليار يورو السارية منذ 2010 أي نحو 7 مليارات، ويسود قلق كبير في بروكسل والعواصم الأوروبية حول مخاطر خروج اليونان من منطقة اليورو تقول الصحيفة أن القادة الأوروبيون يعقدون حاليًا قمة في بروكسل لبحث فرض عقوبات على روسيا في مجال الطاقة، لكن الأزمة اليونانية تنذر بالتغطية على باقي نقاط جدول أعمال مباحثاتهم خوفا من تسريب معلومات استراتيجية لبوتن من وزير المالية اليوناني الغير مرحب به في أوروبا و خاصة بعد شتمه الألمان علنا هذا الأسبوع .

موسكو تايمز

russia-eu

الإتحاد الأوروبي يربط رفع العقوبات عن روسيا شريطة تنفيذ اتفاق مينسك و تخلي تهديد بوتن بحتلال أوكرانيا كلها.

في هذا الصدد نشرت صحيفة موسكو تايمز الناطقة بالإنجليزية اليوم أنه قد اتفق قادة الإتحاد الأوروبي ورؤساء حكومات دول الاتحاد الأوروبي على ربط قضية رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على روسيا بشرط بتنفيذ “اتفاق مينسك’ الذي تم التوصل إليه بين أطراف الصراع في أوكرانيا ..

تقول الصحيفة جاء ذلك في ختام اجتماعات قمة دول الاتحاد في بروكسل أمس الخميس لبحث جملة من القضايا، على رأسها الأزمة الأوكرانية والخطة المالية لإنقاذ اليونان. وقال البيان الختامي للقمة إن قادة ورؤساء حكومات الدول الـ28 في الاتحاد “قرروا ربط مهلة العقوبات المفروضة على روسيا بالتطبيق الكامل لاتفاق مينسك، معتبرين أنه لا يمكن بحث هذا الأمر قبل 31 ديسمبر/كانون الأول 2015’.

وتضيف الصحيفة تأكيد رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك الذي قال إن الاتحاد مستعد لاتخاذ قرارات جديدة بشأن العقوبات الاقتصادية الإضافية.
وأضاف تاسك أن أفضل طريقة لدعم أوكرانيا هي إبقاء ضغط العقوبات على روسيا حتى يتم التطبيق الكامل لبنود اتفاق مينسك التي يجب أن تنتهي باستعادة سيطرة أوكرانيا على حدودها، وفق الاتفاق الذي رسمه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

حسب الصحيفة ينص اتفاق “مينسك2’ الذي تم التوصل إليه في الشهر الماضي، على وقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا الانفصالي. حيث وافق الرئيس بوتن على تنفيذ هذا الإتفاق و ان لم تلتزم به أوكرانيا فسوف يحتلها خلال ساعات.

وكان الاتحاد الأوروبي تبنى العقوبات ضد روسيا يوم 31 جويلية 2014 الماضي بعد إسقاط طائرة بوينغ تابعة للخطوط الجوية الماليزية فوق شرق أوكرانيا، ثم شددها يوم 8 سبتمبر من السنة الماضية على خلفية موقف موسكو من النزاع في شرق أوكرانيا الموالي لها. كما جدد الاتحاد أمس الخميس إدانته “الضم غير الشرعي’ لشبه جزيرة القرم قبل عام، وعزمه عدم الاعتراف بضم القرم بشكل كامل.

تختم الصحيفة مقالها بتصريح من قبل مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد فيديريكا موغيريني مهمة إعداد خطة عمل لمواجهة ما وصفها تاسك بحملة التضليل الإعلامي الروسي المستمرة.

زهير سراي

Comments are closed.