قراءة في الصحف الدولية ليوم 20/04/2015

المشرف
المشرف

ماهي أكبر المخاطر التي يواجهها العالم اليوم؟

تحت هذا العنوان نشرت صحيفة الساندي تيليغراف  أمس الأحد و جهة نظرمجموعة جامعة لندن في تقرير خاص   من “المنتدى الاقتصادى العالمي ’ حول التهديدات العالمية بين مخاطر تنظيم داعش، الذى بات على أعتاب أوروبا من خلال تناميه فى ليبيا، وصعود النفوذ الصينى فى الاقتصاد العالمى وتدخل الرئيس الروسى فلاديمير بوتين فى أزمة أوكرانيا، نشر المنتدى الاقتصادى العالمى قائمة المخاطر التى تهدد الاستقرار العالمى.

وبحسب الصحيفة فإن عددا من المتخصصين فى دراسات الصراعات، من قسم دراسات الحرب فى كينج كوليدج لندن، شاركوا فى وضع القائمة بشأن المناطق الأكثر إثارة للقلق.

و حسب أصحاب التقرير قد جاء التوسع الروسى والصينى فى مواجهة الغربى على رأس هذه المخاوف، حيث يعتقد الخبراء فى رغبه الدولتين فى التوسيع على صعيد الأرض والسيطرة على مزيد من المصادر. ويتمثل ذلك فى التدخل الروسى فى أوكرانيا وصعود نفوذ وقوة الصين فى منطقة المحيطين الهادى والهندى. ويمثل الانتشار النووى الجامح خطرا أخر للسلام الدولى، إذ يتفق المحللين على مخاوف بشأن صعود التكنولوجيا النووية حول العام مع سعى المزيد من الدول لحيازة هذه التكنولوجيا. وتبقى عمليات الانتقال السياسى فى الشرق الأوسط وأزمة الديمقراطية التى تحولت إلى صراعات مفتوحة مصدرا للتهديد ويخشى المحللون أن تمنح الصراعات مساحات متزايدة للمتطرفين وعلى رأسهم تنظيم داعش الإرهابى. ومرة أخرى تظهر روسيا فى قائمة تهديدات الإستقرار الدولى، من خلال ما يراه الخبراء التسلل الروسى فى السياسات الغربية عن طريق تمويل حركات مهمشة لتقويض استقرار أوروبا.

تقول الصحيفة مشيرة الى أن  ذلك “الفساد’ الذى يهدد جميع جوانب السلام والاستقرار، سواء على الصعيد السياسى أو الاقتصادى أو التنموى والبيعى والعسكرى. وتشير الصحيفة أن الفساد يسمح للأنظمة الخطيرة بالازدهار وتعجيل فشل الدول مثل السودان والصومال.

زهير سراي

Comments are closed.