قراءة في الصحف الدولية ليوم 20/12/2014

المشرف
المشرف

لاتريبين دو جنيف

ما بعد كوبا …الرئيس بلاديمير بوتين يدافاع عن روسيا المحافظة في عالم مظطرب مشيرا الى أن النظام العالمي الحالي غير صالح و غير مقبول.

 

تحت هذا العنوان قالت صحيفة لاتريبين دو جنيف.

أوصى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى تخطي الارتباط بالتكنولوجيات المستوردة في الصناعات الدفاعية وإنتاج منتجات عسكرية تتفوق على نظيراتها الأجنبية منها الألمانية و  الولايات المتحدة الأمريكية  بالتحديد. و يؤكد الرئيس بوين في علم لم يعد فيه المنطق سيد الموقف لابد من اتخاذ قرارات فورية  لحماية شعوبنا و بأي ثمن

وحسب الصحيفة قال بوتين في اجتماع عقده في وزارة الدفاع الروسية كرس لموضوع استلام المنتجات العسكرية “يجب أن تقوم الصناعات الوطنية الروسية بالذات بضمان إنتاج النماذج الكاملة من الأسلحة الحديثة والقيام بإنتاج نماذج أفضل من نظيراتها الأجنبية وتخطي الاعتماد على التكنولوجيات والقطع والآليات المستوردة محذرا أمريكا من ثقافة الإستعلاء و الإستكبار

تضيف الصحيفة أنالرئيس الروسي أشار إلى أن الحجم الإجمالي لطلبية الدولة الدفاعية في العام الحالي زاد بمقدار5.1 بالمقارنة مع العام الماضي حيث استلمت القوات المسلحة الروسية أكثر من5ر4 آلاف قطعة من مختلف نماذج الأسلحة والمعدات العسكرية بما في ذلك 142 طائرة و135 طائرة مروحية وأربع غواصات و15 سفينة وزورقا و19 مجمعا صاروخيا للدفاع الجوي و590 قطعة من الدبابات وناقلات الجند المدرعة وكذلك 3 مجمعات صاروخية استراتيجية من طراز يارس وتم تحديث سبع قاذفات استراتيجية .

ودعا بوتين لتنفيذ جميع المهام في إطار طلبيات الدولة الدفاعية في العام المقبل لكي تصبح نسبة الأسلحة والمعدات العسكرية الحديثة مع حلول نهاية العام بحدود 30 إلى60  % بالمئة.

و أكد بوتين حسب الصحيفة السويسرية  أن العقيدة العسكرية الروسية عقيدة دفاعية على الرغم من تزايد نشاط الناتو في أوروبا الشرقية إلا أن روسيا ستدافع عن أمنها باستمرار وبحزم وذكر بوتين بأن الوضع حول روسيا لا يصبح أسهل مما كان عليه وقال “أنتم تعلمون حول إنشاء مكونات منظومة الدرع الصاروخية وتزايد نشاط الناتو بما في ذلك في أوروبا وفي أوروبا الشرقية بالدرجة الأولى” مضيفا “إن روسيا كما كانت دوما ستدافع باستمرار عن مصالحها وسيادتها وستسعى إلى تعزيز الاستقرار الدولي وتدعو إلى أمن متكافئ لجميع الدول والشعوب

من جانب آخر تقول الصحيفة  أعلن بوتين أن روسيا ستعكف على تعزيز التعاون العسكري مع بلدان منظمة معاهدة الأمن الجماعي وقال بوتين “لا بد عموما من تعزيز التعاون المشترك مع حلفائنا وشركائنا في منظمة معاهدة الأمن الجماعي’ مشيرا إلى مناورات درع الاتحاد 2015 التي ستنظم العام المقبل بين القوات الروسية والبيلاروسية إضافة إلى تدريبات الأركان والقيادات الاستراتيجية المركز2015 التي ستتيح للقوات المشاركة التدرب على ضمان الأمن في منطقة آسيا الوسطى التي تحظى بأهميتها بالنسبة لروسيا .

يشار إلى أن يوم الاستلام الموحد للمنتجات العسكرية يجري في روسيا في الوقت الحالي مرة كل ربع عام وخلال عملية الاستلام جرى اتصال بالفيديو مع المركز الوطني لإدارة الدفاع في روسيا وتم الحديث خلال ذلك مع قادة كل أنواع وصنوف القوات المسلحة وقادة التشكيلات المنفردة وكذلك مع ممثلي الشركات العاملة في الصناعات الدفاعية.

وكان بوتين شدد في الرسالة السنوية إلى الجمعية الاتحادية الروسية بداية الشهر الحالي على أن روسيا لا تسعى للانخراط في سباق التسلح الباهظ الثمن إلا أنها ستعمل على توفير الأمن والقدرات الدفاعية لها في الظروف الجديدة المتغيرة وأن أحداً يتمكن من تحقيق التفوق العسكري عليها مبيناً أن الجيش الروسي حديث ويمتلك قدرات قتالية ولديه ما يكفي من القوة والإرادة والشجاعة لحماية حرية روسيا.


 

لوسوار البلجيكية

بسبب الأزمة المالية الخانقة في مملكة بلجيكا  و في اطار سياسة التقشف المالي  نشرت صحيفة لوسوار البلجيكية بيان  يوكد فيه  الناطق الرسمي  برئاسة الحكومة البلجيكية  و الذي أكد فيه أم بلاده تعتزم المزيد من غلق سفاراتها و قنصلياتها في الخارج و اعادة هيكلة الميزانية المخصصة لوزارة الخارجية

2014-12-24_0007

وتؤكد الصحيفة ان وزارة الخارجية البلجيكية في بروكسل أعلنت  أنها قررت إغلاق المزيد من سفاراتها وقنصلياتها في عدد من الدول

وفي نفس السياق أعلن وزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرس في بيان صحفي نشرته صحيفة لوسوار قائلا:

“هذه الخطوة بوجود حاجة إلى إصلاحات لتمكين وزارة الخارجية من مواصلة تنفيذ مهامها في إطار ضبط التحكم في الحسابات العامة للدولة  حيث أكد رئيس الدبلوماسية البلجيكية أن هذا القرار يندرج في سياق جهد أوسع لتوجيه نفقات وزارة الخارجية’ .

تقول الصحيفة أن بلجيكا قررت  إغلاق سفاراتها في كل من استونيا- ولاتفيا –وليتوانيا- وسلوفاكيا- وسلوفينيا- وقبرص- كما سيتم إغلاق القنصليات العامة في مدن كولونيا الألمانية- وليل- وستراسبورغ الفرنسيتين- وسويسرا.

وتضيف الصحيفة سيتم وفق ما نشرت وكالة الأنباء الفرنسية  إغلاق السفارة البلجيكية في العاصمة الليبية طرابلس مع نقل مهام عملها إلى سفارة بلجيكا لدى تونس- كما سيتم إغلاق القنصلية العامة في الدار البيضاء المغربية-، وغلق السفارة البلجيكية- في برازافيل عاصمة جمهورية كونغو- والقنصلية العامة في جوهانسبورغ- بجنوب إفريقيا، إلى جانب إغلاق مكاتب التعاون والتنسيق البلجيكية في عاصمة الاكوادور كيتو وعاصمة بوليفيا لاباز- وكانت بلجيكا قد أعلنت في نوفمبر الماضي إغلاق سفارتها في العاصمة الأفغانية كابول وقنصليتها في مدينة تورونتو الكندية.

Comments are closed.