قراءة في الصحف الدولية ليوم 23/02/2015

المشرف
المشرف

في أول اعتراف ضمني بسبب الضغوطات و التوترات  مع روسيا من مخاوف اندلاع حرب  شاملة بين روسيا و الحلف الأطلسي حول الأزمة الأوكرانية يصرح الجنرال السير أدريان برادشو : السؤول السامي و الظابط البريطاني في الحلف الأطلسي أن روسيا سوف تضم المزيد من دول البلقان  اليها عل غرار جزيرة القرم الأوكرانية،  و في هذا الصدد نشرت صحيفة الساندي اكسبرس  مخاوف الظابط و السؤول السامي في حلف شمال الأطلسي  “البريطاني’ السير الجنرال  أدريان برادشو من اندلاع حرب شاملة مع روسيا تغير معالم وجود الحلف  اثر التوترات و الضغوطات  الحالية من الأزمة الأوكرانية. و حذر الضابط البريطاني أن التوترات مع روسيا قد تندلع إلى صراع شاملا غير معروف النتائج.

وفي الخطاب الذي ألقاه الجنرال السير أدريان برادشو تقول الصحيفة أنه خطاب شديد اللهجة وفيه (تهديدا صريحا من روسيا) للجوء الى القوة العسكرية بمثابة تهديدا وجوديا  حقيقيا للحلف الأطلسي .

ويضيف الجنرال بحسب تقرير الصحيفة  “أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد يغزو ويستولي على أراضي حلف شمال الأطلسي ( مثل دول البلطيق ) وتغيير حدود أوروبا الشرقية كلها و يقزم أوروبا “.

قالت الصحيفة لقد أضاف متحدثا أمام الجمهور في معهد الخدمات الملكية المتحدة  في لندن قائلا: “نحن اليوم نشهد القوات التقليدية الروسية جاهزة في شرق أوكرانيا لمساعدة الانفصاليين للاستيلاء على الأراضي الأوكرانية بكل وضوح’.

ويأتي تحذيره صارخ بعد يومين فقط من تصريح وزير الدفاع مايكل فالون بتصريحات مماثلة من رئيس الأركان الأمريكي وصف  تصريحات الرئيس الروسي تهديدا واضحا وقائما حيث حث السيد فالون أن الناتو يجب أن يكون مستعدا للعدوان الروسي وقال انه قلق من بوتين  بشأن “الضغط على دول البلطيق من الإتحاد الروسي “.

وتفصل الصحيفة هذه التصريحات كلها في جملة: الحلف الأطلسي يجب أن يكون مستعدا لأي نوع من العدوان من روسيا، أيا كان الشكل الذي يتخذه.

وكانت هناك حالتين في الأسابيع القليلة الأخيرة منها القاذفات الروسية التي  حلقت فوق بحر المانش بقرب من السواحل البريطانية ، والتي  أجبرها سلاح الجو الملكي على العودة الى قواعدها.

و تختم الصحيفة بتصيرح الظابط و السؤول السامي في  حلف شمال الأطلسي  يؤكد  فيه  الجنرال أدريان أن حلف شمال الاطلسي يجب ان يكون مستعدا لأي نوع من العدوان من روسيا، أيا كان الشكل الذي يتخذ’.

من تحرير و اعداد زهير سراي

 

Comments are closed.