قراءة في الصحف الدولية ليوم 23/11/2014

المشرف
المشرف

كتبت صحيفة نيويورك تايمز إن تنظيم داعش بات يجذب الكثيرون فى أنحاء باكستان، حيث ينتشر العلم الأسود للجهاد فى الأحياء الفقيرة داخل معاقل حركة طالبان المتطرفة، ويظهر اسم تنظيم داعش على الجدارات والملصقات والنشرات. وقد أعلنت مجموعة من القادة المتشددين، الشهر الماضى، ولاءهم لأبى بكر البغدادى، الذى نصب نفسه خليفة لتنظيم داعش، أو كما يصفه بـ’تنظيم الدولة الإسلامية فى العراق والشام’.

واعتبرت الصحيفة الأمريكية  أن هذا التأثير لتنظيم داعش على بعد آلاف الأميال مؤشر على امتداده، ما يمثل تحديا أكبر لوكالات الأمن.. وتضيف أن هذا التأثير يحفز المتشددون الذين أنهكتهم المعارك فى باكستان ويدفعهم إلى الانتماء للتنظيم الإرهابى الأخطر باعتباره يقدم لهم مزايا قوية. ويشير محللون إلى أن إعلان تلك الجماعات المتشددة فى باكستان ولاءها لداعش يوفر لهم مصادر جديدة للتمويل والتجنيد، وهى ميزة محتملة بين الفصائل المتناحرة وقالب جديد لشن الجهاد. وعلى الرغم من أن داعش لا تشن عمليات داخل باكستان، لكن وجودها الرمزى يمثل سبب قوى للقلق. ويقول محمد أمير رانا، مدير معهد باك لدراسات السلام، إنه لا يهم ما إذا كانت داعش أسس وجودا قويا فى باكستان، فإنه استطاع بالفعل تغيير دينامكيات التشدد هناك. ويضيف “الجماعات المتطرفة فى باكستان كانت فى أزمة

وتذكر الصحيفة  الأمريكية “الآن العلاقة أمدتها داعش بإطار عمل قوى من شأنه أن يحول أسلوبهم’. وعلى الرغم من عدم رفع أى جماعة جهادية علامة داعش يقول سياسيون علمانيون فى كارتشى، العاصمة الاقتصادية لباكستان، إن ظهور رسوم على الجدران تابعة للتنظيم الإرهابى الذى يسيطر على مساحات واسعة من العراق وسوريا، يظهر مدى تسلل متشددون إلى داخل المدينة وسط تدفق المهاجرين البشتون رغم نفى قادة إقليم بلوشستان

Comments are closed.