قراءة في الصحف الدولية ليوم 27/02/2015

المشرف
المشرف

القضاء الأرجنتيني يسقط  المؤآمرة ضد رئيسة الدولة

نشرت صحيفة نيورورك تايمز الأمريكية  اليوم قضية رفض القاض الأرجنتيني دانيال رافيكا  يوم الخميس مزاعم جنائية ضد الرئيسة كريستينا فرنانديز دي كيرشنر التي كان قد رفعها ضدها “البرتو نيسمان’ المدعي العام الذي كان قد اتهمها بالتآمرعلى حماية  ديبلوماسيين ايرانيين قد يكونوا هم المسؤولين عن التفجير المميت لمركز الجالية اليهودية في عام 1994. و يأتي قرار القاضي دانيال  رافيكا اسقاط كل التهم التي وجهها وكيل النيابة العامة  السيد بسمان الذي توفي الشهر الماضي  في ضروف غامضة جدا و غير معروفة لحد الآن حسب ما تقول الصحيفة الأمريكية.

تقول الصحيفة برر القاضي قراره الذي كتب في 63 صفحة  بعدم  وجود أدلة مادية جنائية كافية تشير أو تدين ضلوع الرئيسة ووزير خارجيتها في الحادث و لم يكن التحقيق كافيا لشرح الإدعاءات ضد الرئيسة الأرجنتينية مما قرر انهاء كل التحقيقات و تبرئة كل من الرئيسة ووزير خارجيتها و أمين عام  وزارة العل الأرجنتيني ، و اثر صدور القارار النهائي  خرج ألاف المناصرين لللرئيسة الأرجنتينية كريستينا فرنانديز دي كيرشنر التي اتهمها المدعي المتوفي أنها كانت معادية للسامية و لم تطلب تحقيقا حول مقتل اليهود في تفجير عام 1994

على صعيد آخر تقول الصحيفة أن المدعي المتوفي كان بحوزته ملفات تورط الرئيسة بمعاملتها مع مسؤولين ايرانيين لتخفيف الضغط على ايران في الإعلام الدولي و لهيه بنفجير المركز  اليهودي ببيونيس ايرس، لكن القاضي لم يرى أي علاقة للرئيسة و لا لوزير خارجيتها و لا صلة في قضية تفجير المركز اليهودي و أمرالقاضي  باسقاط الشكوى من قبل النيابة العامة نهائيا  و غلق الملف.

تضيف الصحيفة أن المحققون لتحديد ما إذا كان السيد نيسمان قتل أو انتحر، قال المحقق الرئيسي لوسائل الاعلام المحلية يوم الاربعاء ان وفاة السيد نيسمان كان  و يبقى “لغزا دون حل ’ في تاريخ الأرجنتين مضيفا ان الرئيسة طلبت من كبار المحققين أن لا يوقفوا التحقيق حتى العثور على الجناة و تقديمهم الى العدالة .

وتذكر الصحيفة الأمريكية أنه تم العثور على جثة السيد نيسمان في يوم واحد فقط قبل أن يذهب الى واشنطن حيث كان من المقرر أن يمثل أمام الكونغرس الأمريكي لمناقشة شكوى جنائية ضد الرئيسة الشؤعية للأرجنتين وعدد من وزرائها.

من تحرير زهير سراي

Comments are closed.