قراءة في الصحف الدولية ليوم 30/09/2014

المشرف
المشرف
قراءة في الصحف الدولية ليوم 30/09/2014

لوسوار البلجيكية

عنونت لوسوار البلجيكية في عددها الصادر اليوم

“في اجتماع طارئ لأعضاء المحكمة الدستورية تلغي هذه الأخيرة تلغي موعد اٌللإستفتاء المقرر في نوفمبر من السنة الجارية’

بعد أن وقع رئيس إقليم كاتالونيا الإسباني آرتور ماس، مرسوماً السبت يقضي بإجراء استفتاء في نوفمبر2014، على الاستقلال عن اسبانيا لم يكن يعلم أن المحكمة الدستورية التي لجأت اليها الحكومة الإسبانية سوف تصفعه على غرار رفض الإسكتلانديين الإنفصال عن بريطانيا .

تقول الصحيفة بعد أن عارضت الحكومة الفيدرالية في مدريد، إجراء أي استفتاء، وقالت بأنه غير دستوري، واعتبرته بمثابة تأسيس لمرحلة من المواجهة السياسية والقانونية والعصيان المدني. وبعد انهزام الإنفصاليين غي الاستفتاء في اسكتلندا في وقت سابق من هذا الشهر، إشارة مفرحة للحركات الانفصالية حول العالم، بالرغم من أن المقترعين فيه فضلوا البقاء جزءا من المملكة المتحدة.

ثم صرح و قال آرثر ماس خلال احتفال في برشلونه، بأن (كاتالونيا تريد أن تتكلم وتريد أن تسمع، وتريد أن تصوت)، وفي 11 سبتمبر الذي يصادف العيد الوطني لكاتالونيا، تجمع آلاف المواطنين في شوارع برشلونه، للسنة الثالثة على التوالي للمطالبة بإجراء تصويت على الاستقلال.
وتجادل اسبانيا بأن كاتالونيا، التي تشكل خمس اقتصاد البلاد، لديها حكم ذاتي بسلطات واسعة، ولها برلمانها وشرطتها وتتحكم بالصحة والتعليم، وتصر على أن الدستور الاسباني لا يسمح لأي من الأقاليم الـ 17 بالانفصال من جانب واحد.

وفي الوقت نفسه لجأت الحكومة الإسبانية في اجتماع طارئ حسب الصحيفة البلجيكية إلى منع الاستفتاء من خلال المحكمة الدستورية، نشرت خبر قرار المحكمة الدستورية لمنع الإستفتاء القرر تاريخة في نوفمبر 2014.

تقول الصحيفة البلجيكية نقلا عن خبراء اسبان في الإقتصاد و الزراعة أن الإنفصاليين الكاتالون ليس لهم الخبرة الكافية لإدارة شؤونهم بعد تعافي الإقتصاد الإسباني جزئيا من الأزمة المالية التي عاشتها خلال السنين الربعة الماضية ؛ و تؤكد الصحيفة أن القرار كان صائبا و لصالح الكتاليون أكثر من الإسبان في مقاطعات أخرى لا تخضى بامتياوات كثل مقاطعة كاتالونيا و يأتي هدا في سياق منطقي حسب الصحيفة اد ترى أن نجاح البقاء ضمن المملكة الإسبامية هو أمرا سياديا و ليس له اية صلة في الإمتياز.

تختم الصحيفة مقالها بتصريح لرئيس كاتالونيا قائلا’ سوف ننفصل حتى و لو تكن كلمت نعم هي الأساس ’ معتبرة أن يزعم الخوض قضائيا ضد الحكومة الإسبانية.

Comments are closed.