أهم العناوين في الصحف المغربية الصادرة يوم 17/09/2014

مثلت بعض التصريحات وعمليات سبر الآراء التي ترشّح رئيس الحكومة الحالي مهدي جمعة للانتخابات الرئاسية القادمة أبرز الأحداث السياسية التي أسالت حبر الصحافة التونسية اليوم

المشرف
المشرف
قراءة في بعض عناوين الصحافة التونسية
الصحافة التونسية

الشروق

حيث عنونت الشروق في صفحتها الأولى

’ سبر آراء امريكي أعطاه نسبة 72 بالمائة “
مهدي جمعة يخلط الاوراق ؟

أوردت الصحيفة عن مصدرا مسؤولا صرّح للشروق ان رئيس الحكومة سيعلن قريبا و خلال ندوة صحفية عم امر مهم جدّا خلال توجهه بكلمة إلى الشعب التونسي.

و أضافت الشروق أن مصادرها لم تقدّم تفاصيل إضافية واكتفت بالقول أن الموضوع الذي سيتحدّث فيه رئيس الحكومة ذو بعد سياسي وتوقّعت الصحيفة ان يعلن مهدي جمعة عدم امتناعه عن الترشّح للانتخابات الرئاسية القادمة إذا تم رفع الحرج الأخلاقي عن الالتزام بخارطة الطريق التي تحدّثت عن تشكيل حكومة كفاءات ترأسها شخصية وطنية مستقلّة لا يترشّح أعضاؤها للانتخابات القادمة ’ وهذا الحرج لا يرفعه إلا الرباعي الراعي للحوار الوطني .

كما أفادت الصحيفة ان مانع ترشح مهدي جمعة اخلاقي و ليس قانوني خاصة و ان بعض الشخصيات السياسية و الحقوقية تسعى إلى اقناع مهدي جمعة بالترشّح للرئاسية لوضع حد لتجاذبات بين الاحزاب خاصة و ان راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة ذكر ان حزبه يبحث عن شخصية توافقية لرئاسة الجمهورية .

وختمت الشروق بأن المعهد الجمهوري لسبر الأراء أفاد أن مهدي جمعة متقدّم على كل المترشحين في سبر الأراء و يحظى ب 72 بالمائة من المستجوبين وهو ما يعني ان مهدي جمعة قد يحسم امر الرئاسية من الدور الاوّل .

الصحافة اليوم

وفي ذات الموضوع بعد تصريحات احد قيادات نداء تونس عبد العزيز القطي التي ذكر فيها ان رئيس الحكومة وحركة النهضة يستعدان لترشيح جمعة للرئاسية والانقلاب على التوافقات في الحوار الوطني .حيث عنونت الصحيفة


’ردا على تصريحات القطي حول استقالة جمعة وترشحه للرئاسية’:
الحكومة تستهجن،النهضة تنفي والرباعي يتشبث بالالتزامات الاخلاقية في خارطة الطريق..

كتبت الصحافة أنه يبدو ان سباحة روافد حركة نداء تونس ضد التيار ستتواصل خلال الايام القادمة بأكثر حدة وفي كل الاتجاهات فبعد قنبلة القيادي عمر صحابو المتصلة بتعذر اضطلاع الباجي قايد السبسي بمهام رئاسة الجمهورية في صورة فوزه في الانتخابات وما تبعها من اجراءات «تأديبية’ تجاهه.

فمرشح النداء على رأس قائمة أريانة في الانتخابات التشريعية عبد العزيز القطي اكد خلال الليلة قبل الماضية على إحدى القنوات الخاصة ان لديه معلومات مؤكدة وصلت ايضا لحزبه تفيد بأن رئيس الحكومة المؤقتة مهدي جمعة سيستقيل الاسبوع المقبل وسيعوض بوزير من المجموعة الوزارية التي تعمل في الحكومة بناء على اتفاق مع الشيخ راشد الغنوشي من اجل تنصيبه كرئيس توافقي.

و أضافت الصحافة اليوم أن مستشار رئيس الحكومة بالاعلام والاتصال مفدي المسدي فنّد الموضوع برمته واكد لـ«الصحافة اليوم» ان «مهدي جمعة ليس له دخل في تجاذبات السياسة فهو مؤتمن على هذه المرحلة وهو شخصية وطنية مستقلة لن تخضع لاي تجاذب سياسي» مضيفا انه اعتاد على قراءة وسماع مثل هذه الاخبار و«ربي يعين من يروجها».

كما نقلت الصحيفة على لسان الناطق الرسمي باسم النهضة زياد العذاري ان «الكلام عار من الصحة… نحن في حركة النهضة لسنا بصدد جمع التوقيعات لاي طرف».

وأضاف العذاري لـ«الصحافة اليوم» ان الجميع يعلم انه ليس ثمة اي مرشح للرئاسة لدى الحركة الآن و«لسنا مساندين او داعمين لاي شخص من الاشخاص ولم نأخذ بعد قرارا في الموضوع».

و أضافت الصحيفة ان احد قياديي الإتحاد العام التونسي للشغل بوعلي المباركي أفاد ان خارطة الطريق لا تزال قائمة وان جميع الموقعين عليها ملتزمون بها بما فيها الحكومة.

ودون الدخول في التفاصيل اكد القيادي النقابي لـ«الصحافة اليوم» ان «هناك التزاما اخلاقيا من الجميع بكل ما تضمنته خارطة الطريق ولا بد من مواصلة الالتزام بذلك’.

الصباح

وفي موضوع آخر عنونت

..بعد فشل الجلسة التفوضية ’ اليوم وغدا إضراب اعوان “الستاغ ’ .. والكهرباء لن ينقطع عن المستهلكين .

حيث أوردت الصباح أن اعوان “الستاغ ’ شركة الكهرباء والغاز ينفذون ابتداء من اليوم إضرابا بيومين وذلك وفق ما اكّده الكاتب العام للجامعة العامة للكهرباء والغاز وذلك بعد فشل جلسة تفاوضية انعقدت أمس بين ممثلين عن سلطة الإشراف والطرف النقابي .

واضافت الصحيفة أن كاتب عام النقابة أرجع قرار الاضراب الى ان سلطة الاشراف تجاهلت مطالب النقابيين ومن بينها سحب مشروع انتاج الكهرباء من الطاقة المتجددة أو تعديله او مراجعته باعتباره بوابة للخوصصة و ضربا للقطاع وهو مشروع معروض للنقاش في المجلس التأسيسي .

وقد اكد وزير الصناعة في أحد تصريحاته أنه سييتم تأمين وجود الكهرباء والغاز لدى المستهلكين خلال فترة الاضراب .

La presse

سلطت الضوء على موضوع الغيابات المتتالية للنواب في المجلس الوطني التأسيسي تحت عنوان تساؤلي

’ متى يحزم النواب امتعتهم ؟؟

حيث كتبت الصحيفة ان المجلس الوطني التأسيس يعيش ربع ساعته الاخير في هذه الفترة قبل ترك مهامه يوم 24 نوفمبر القادم للمجلس النيابي الجديد بعد اختيار الشعب للممثليه الجدد .

و أضافت الصحيفة انه يوم امس و مرة اخرى ترفع الجلسة العامة لمناقشة مشروع قانون الطاقة المتجددة وانه مع تمام التاسعة و نصف صباحا لم يوجد في مقاعد ىالمجلس إلا 35 نائبا في تلك القاعة الكبيرة من قصر باردو لتجد نائبة رئيس المجلس نفسها مضطرة لرفع الجلسة لعدم اكتمال النصاب القانوني للنواب .

و أضافت الصحيفة انه أيضا في الحصّة الثانية مع العاشرة وعشرون دقيقة وجد في قاعة المجلس 74 نائبا هذه المرّة إلا ان الصاب القانوني لانعقاد الجلسات 109 نوّاب لترفع الجلسة ثانية لعدم اكتمال النصاب .

وقد تساءلت الصحيفة أي معنى لوجود المجلس التأسيس اليوم وهو سؤال يطرح بقوّة وما هي الحاجة لذلك وقد اكمل المجلس اهم مهمامه غلا انه اليوم عاجز عن تمرير قانون مكافحة الإرهاب وتبييض الأموال الذي تقدمت به الحكومة وتساءلت متى يحزم النواب امتعتهم من باردو ؟

Comments are closed.