قصف جوي يستهدف مقر المنطقة العسكرية السادسة شمالي صنعاء

المشرف
المشرف

شنّت طائرات “عاصفة الحزم’، مساء اليوم الإثنين، غارات مكثّفة على مقر المنطقة العسكرية السادسة، (الفرقة الأولى مدرع سابقاً)، شمالي العاصمة اليمنية صنعاء، حسب شهود عيان.

وقال الشهود، في اتصالات مع وكالة الأناضول، إن معسكر الفرقة الأولى مدرع (سابقاً)، ومقر المنطقة العسكرية السادسة حالياً، يتعرض لقصف عنيف من طائرات التحالف، فيما انطلقت المضادات الأرضية بكثافة، دون أن يتسنى معرفة ما خلفه القصف من خسائر.

وفي وقت سابق اليوم، شنّ طيران تحالف “عاصفة الحزم’، غارات على مخازن للأسلحة في منطقة “جربان’ شرقي العاصمة اليمنية صنعاء، وأغار على معسكر جبل “الصباحة’، وخزانات الوقود التابعة لوزارة الدفاع القريبة منه، كما تم قصف معسكر “النهدين’ المطل على مبنى الرئاسة اليمنية، جنوبي صنعاء.

وحسب شهود عيان تحدثوا للأناضول حينها فإن دخانًا كثيفًا ينبعث من اتجاه معسكر جبل “الصباحة’ يُرجّح أنه ناتج عن احتراق في خزانات الوقود الموجودة بالقرب من المعسكر.

ومنذ الـ 26 مارس/ آذار الماضي، تواصل طائرات تحالف تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية لقوات موالية للرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، ومسلحي جماعة “الحوثي’ ضمن عملية “عاصفة الحزم’، التي تقول الرياض إنها تأتي استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ’حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية’.

Comments are closed.