قطاع التعليم في الجزائر على فوهة بركان

المشرف
المشرف

التعليم

 

جدد الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين في الجزائر تمسكه بالإضراب الوطني المزمع تنظيمه الأربعاء بمشاركة جميع أسلاك التربية التابعين له، على أن يكون مرفوقا باعتصام وطني أمام مقر وزارة التربية الوطنية بحي العناصر في العاصمة الجزائر بموازاة دخول إضرابي ولايات الجنوب أسبوعه الثاني ومدراء الثانويات ونظارها والمقتصدين ومستشاري التربية يومه الثاني.
ويطالب المحتجون بالزيادة في رواتب الأسلاك المشتركة والعمال المهنيين وأعوان الأمن والوقاية، ومنحهم سيما منحة الجنوب وإعادة النظر في القانون الخاص والأنظمة التعويضية والامتحانات المهنية، والمناصب، والسكن، وتنصيب اللجنة الحكومية الخاصة بجرد ممتلكات الخدمات الاجتماعية وضبط حسابات المرحلة السابقة.

Comments are closed.