قلق أممي من استمرار الميليشيات المسلحة في ليبيا

المشرف
المشرف

أكدت مصادر في نيويورك أن مجلس الأمن الدولي قلق بشأن الوضع الأمني العام في ليبيا وتحديدا استمرار الميليشيات المسلحة التي ما زالت خارج سيطرة الحكومة المركزية في البلاد وقضيتي أمن الحدود والمعتقلين المحتجزين من قبل جهات غير حكومية.
وصرح السفير البريطاني ورئيس مجلس الأمن الدولي للشهر الحالي مارك لايل غرانت بعد مشاورات مغلقة عقدها مجلس الأمن حول بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، إن هناك توافقاً واسعاً بين أعضاء المجلس حول التقدم المحقق في ليبيا والتحديات التي ما زالت تواجه البلاد مبرزا أهمية الإبقاء على الزخم السياسي وإدارة آثار قانون العزل السياسي والتحرك قدماً لتحقيق تقدم باتجاه وضع دستور جديد لليبيا’.
وإلى هذا أعلنت الأمم المتحدة أن قانون العزل السياسي الذي تم تبنيه مؤخرا في ليبيا ويمنع كل من كان له صلة بمعمر القذافي من تولي مناصب في الحكومة بصرف النظر عن دوره في الاطاحة بالزعيم الليبي الراحل هو قانون تعسفي وغامض وينتهك على الارجح الحقوق المدنية والسياسية.

Comments are closed.