قلق من وضع الصناعات العمومية الجزائرية

المشرف
المشرف

أبدى المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي في الجزائر قلقه الشديد من وضع الصناعات العمومية في البلاد وأورد في تقرير له أن الصناعة العمومية في الجزائر تتميز بضعف كبير في مجال الأداءات الملموسة على مستوى النتائج المتحصل عليها في مرحلتي الاستغلال والتطوير على السواء نتيجة ما اعتبره “مسار التنظيم غير محكم الذي تم خوضه خلال مختلف مراحل إعادة الهيكلة والاقتصار فقط على الفروع الإنتاجية على غرار الصناعة الغذائية والتركيب والإلكترونيك”.
كما أكد المجلس تسجيل مؤشر المحروقات نتيجة سلبية للسنة الرابعة على التوالي قدرت بناقص – 6,6 في المائة خلال سنة 2012 بالمقارنة مع سنة 2011 تعود أساسا إلى عوامل داخلية متعلقة بمراحل الإنتاج إلى جانب تأثر قطاع المحروقات بالجزائر ابتداء من سنة 2009 بالأزمة المالية الدولية لسنة 2008 وهو ما تسبب في انخفاض هام في نمو الصناعة النفطية المادي وانعكس على نسبة النمو الإجمالية للاقتصاد الوطني”.
وسجل المجلس أيضا ارتفاعا في قطاع الكهرباء ومنذ عدة سنوات بسبب الأثر المزدوج لتعمير “متسارع” وتغيرٍ في العادات الاستهلاكية.

Comments are closed.