قنصليات وسفارة ومدارس فرنسا بالمغرب تعلق أعمالها3 أيام بعد هجمات باريس

المشرف
المشرف

أعلنت سفارة فرنسا بالمغرب والقنصليات التابعة لها بكل من طنجة والرباط والدار البيضاء، صبيحة اليوم السبت، تنكيس أعلامها حدادا على ضحايا هجمات باريس ليلة أمس الجمعة، كما أعلن في المقابل تعليق العمل بكافة المؤسسات التابعة لها إلى جانب أنشطة القنصليات لمدة 72 ساعة.

وقالت مصادر عليمة إن القرار المتخذ يتضمن أيضا تعليق الدراسة بالمؤسسات التعليمية بطنجة، وهي مدرسة “بيرشي” وثانوية “غيونيون”، وكذا بالمعهد الفرنسي، إلى جانب المؤسسات التعليمية الأخرى المتواجدة بكل من مراكش الدار البيضاء والرباط، ومن بين المراكز المعنية أيضا بالقرار المعاهد الفرنسية بهذه المدن.

وأعلن المعهد الفرنسي بالمغرب عن إغلاق جميع مقراته بمدن المملكة، لمدة 72 ساعة، إلى غاية ظهر يوم الثلاثاء المقبل، وذلك حدادا على الأرواح التي سقطت في الأحداث الإرهابية، التي عرفتها العاصمة باريس.

وذكرت المصادر أن هذا القرار لا يهم مقرات المعهد في المغرب فقط، بل إن الإجراء سيعمم على جميع دول العالم، التي تتواجد بها مدارس البعثة الفرنسية.

ويتزامن هذا القرار مع إعلان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند عن الحداد في فرنسا ثلاثة أيام، إثر الهجمات الإرهابية التي ضربت باريس وتسببت في مقتل 128 ضحية وجرح 300.

المصادر نفسها أكدت أن القرار أتى بناء على طلب من وزارة الخارجية الفرنسية، والتي بعثت ببرقيات عاجلة إلى مختلف القنصليات والسفارات والمؤسسات الفرنسية بالخارج عقب أحداث أمس الجمعة.

 

Comments are closed.