قوات الأسد تقصف درعا.. واشتباكات وسط دمشق

المشرف
المشرف

سوريا قصف

جددت قوات النظام السوري قصفها براجمات الصواريخ والمدفعية على أحياءَ في درعا، في حين احتدمت الاشتباكات وسط دمشق بين قوات النظام والثوار، الذين حاولوا السيطرة على لواء عسكري في درعا بعد أن سيطروا على مقر اللواء 113 في ريف دير الزور. كما طال القصف بلدات خربة غزالة ومحجة واليادودة والنعيمة بريف درعا.
وفي دمشق، أفادت لجان التنسيق المحلية أن قوات النظام أرسلت تعزيزات عسكرية إلى داريا بريف دمشق بالتزامن مع قصف مكثف للمدينة، مما أدى إلى احتراق مبان ومحلات تجارية. وامتد القصف ليشمل مدينتي الزبداني ومعضمية الشام وبلدات يلدا وشبعا وأشرفية الوادي بريف دمشق.
والأمر نفسه شهده حيّا جوبر والحجر الأسود شرق دمشق جراء قصف عنيف للقوات النظامية مع غارات مكثفة للطيران الحربي على بلدتيْ كفربطنا والمليحة ودوما، مما أدى إلى مقتل العشرات بينهم أطفال.
أما في الرقة التي سيطر عليها مقاتلو الجيش الحر بنحو كامل الأربعاء الماضي، لتصبحَ أولَ مركزِ محافظة يخرج عن سيطرة نظام الأسد، فقد استسلم أكثر من مائة جندي من الفرقة 17، ومن الفرقة التي يقودها ماهر الأسد أيضا. وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قد وثقت أمس مقتل 85 شخصا بينهم أربعة أطفال، وسبع سيدات، معظمهم في دير الزور وحلب.

 

Comments are closed.