قيادي بالمنتدى الموريتاني : وفد الحكومة تراجع والمسيرة ليست موجهة لطرف معارض

المشرف
المشرف

اتهم القيادي بمنتدى المعارضة الشيخان ولد بيبه وفد الحكومة والأغلبية بالتراجع عن الاستعداد الذي أبداه خلال لقائه بوفد المنتدى الأسبوع الماضي بالرد كتابيا، مؤكدا أن حديث الوفد كان صريحا حين تحدث “عن تجاوزه لعقدة الكتابة’.

واعتبر ولد بيبه ء وهو قيادي بحزب “تواصل’ المعارض ء أن المسيرة التي سينظمها المنتدى يوم الجمعة ليس موجهة ضد طرف معارض، مردفا أن لا يؤمن بوجود صراع داخل المعارضة، ولا تنافر بين أحزابها.

وأكد ولد بيب أن المسيرة ستكون سلمية، وستقدم مطالب كل الموريتانيين، قائلا: “صحيح، أنها ستكون ضخمة، وحاشدة، وسيخرج كل ساكنة انواكشوط للمشاركة فيها، وللمطالبة بالأمن، وبتخفيض الأسعار، وبوقف الفساد، لكنها في الوقت ذاته ستكون هادئة، ومتزنة، وسلمية’.

وفي موضوع الحوار السياسي حمل ولد بيب السلطة مسؤولية تعثره، مؤكدا أن المنتدى أكد على الدوام استعداده له، مشيرا إلى أن وفد الحكومة ووفد المنتدى بدأ مسارا متفقا عليها في الأشهر الأولى من السنة الجارية، قدم خلالها المنتدى ممهدات، وليست شروطا – يقول ولد بيب – لكن النظام أوقف هذا المسار بشكل مفاجئ، وقرر الدخول في مسار أحادي، كما رفض الرد على وثيقة المنتدى.

واستغرب ولد بيب عدم قبول الأغلبية بالرد كتابيا على وثيقة المنتدى، معتبرا أنه كان بالإمكان أن يردوا على تلك الوثيقة، حتى ولو بالرفض، مردفا أن عرضهم الذي تقدموا به بكتابة محضر، أو وثيقة تفاهم ينافي استعدادهم الذي أبدوه بالرد، كما أن قيادة المنتدى أكدت لهم رفضها له.

ولد بيب أشار إلى أن حزب “تواصل’ لا يرفض إجراء انتخابات سابقة لأوانها إن كانت محل اتفاق من الأطراف السياسية، معتبرا أن انتشار الحديث عن رفض تواصل لها غير دقيق.

Comments are closed.