قيادي في حركة نداء تونس يقترح استقالة الهيئة السياسية لمؤتمر سوسة

المشرف
المشرف

اقترح بوجمعة الرميلي القيادي في حركة نداء تونس على الهيئة السياسية للحركة المنبثقة عن المؤتمر التوافقي المنعقد يومي 9 و10 جانفي الجاري بمدينة سوسة الى تقديم استقالتها وتكليف هيئة سياسية جديدة لا تشوبها أية شائبة انحيازية أو اقصائية أو افتكاكية أو احتكارية وفق تعبيره بتنظيم مؤتمر انتخابي خلال أربعة أشهر.

وكتب الرميلي في تدوينة له الخميس على فايسبوك كان من الصعب علي أن أكون ضمن قيادة الحركة يوم الاحد وأستقيل منها يوم الاثنين لكنني منذ اليوم الموالي للمؤتمر عبرت للكثير وأولهم حافظ قائد السبسي بأن الحل تعيس للغاية لأنه جاء نتيجة أجواء مكهربة ورغبة صريحة في افساد المقترح الذي صاغته لجنة الـ13 المكلفة من الرئيس المؤسس.

كما جاء في تدوينته أن الخيار الوحيد الذي كان مطروحا عشية الاحد هو اما القبول بالحل المشوه أو الاعلان الفوري عن نهاية حركة نداء تونس معتبرا أن مقترح لجنة الـ13 قد تجاوزته الاحداث لأن المؤتمر وما قبل المؤتمر أظهر عقليات تشبه التصفية العرقية التي مارسها الصرب على البوسنة والهرسك حسب توصيفه.

وأضاف الرميلي قوله تبعا لذلك فإن كل حل ترقيعي سيؤول الى الفشل وعليه فإن نقطة البداية تتمثل في الاقرار بالعمق الفظيع للأزمة وطبيعتها المنافية لأي بناء حزبي وضرورة المعالجة بأساليب لا علاقة لها بما كان سائدا حتى الان.

 

Comments are closed.