كأس أمم إفريقيا: الأفيال تطيح بمحاربي الصحراء

المشرف
المشرف

في مباراة دراماتيكية، أطاح منتخب كوت ديفوار بنظيره الجزائري في دور الثمانية (3 / 1) ببطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم 2015. وبذلك يتأهل منتخب الأفيال إلى الدور قبل النهائي للبطولة المقامة حاليا في غينيا الاستوائية.

سجل ويلفريد بوني هدفين بالرأس بواقع هدف في كل شوط الأحد (الأول من فبراير/ شباط 2015) ليقود منتخب كوت ديفوار (ساحل العاج) للفوز على الجزائر (3 / 1)، والإطاحة بأعلى منتخبات إفريقيا تصنيفا من دور الثمانية لكأس أمم إفريقيا لكرة القدم المقامة في غينيا الاستوائية.

ووضع بوني غير المراقب منتخب كوت ديفوار في المقدمة بعد 26 دقيقة من ضربة رأس مستفيدا من عرضية ماكس جرادل من جهة اليمين. وأدركت الجزائر التعادل بعد ست دقائق من بداية الشوط الثاني حينما لعب رياض محرز تمريرة إلى العربي هلال سوداني الذي أودعها الشباك. ومن رأسية أخرى أحرز بوني الهدف الثاني في الدقيقة 68 من ركلة حرة جهة اليمين نفذها زميله يحيى توري. واختتم جرفينيو العائد من الإيقاف الثلاثية في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وبذلك تلتقي كوت ديفوار (ساحل العاج) في الدور قبل النهائي مع الكونغو الديمقراطية بينما تلعب غانا مع غينيا الاستوائية صاحبة الضيافة.

Comments are closed.