كامرون/ أوباما: نعمل للتحضير لسورية ديمقراطية بدون الأسد

المشرف
المشرف

قال الرئيس الأمريكي باراك أباما إن واشنطن ستزيد من ضغوطها على النظام السوري وستستمر بدعمها للشعب السوري والقوى المعتدلة في المعارضة. وفي مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء البريطاني دافيد كاميرون بعد محادثاتهما في واشنطن أكد أوباما أن بلاده ستواصل جهودها بالضغط على نظام الرئيس بشار الأسد لتوفير المساعدة الإنسانية للشعب السوري ولتحضير أرضية التحول إلى سورية ديمقراطية من دون بشار. وأضاف أوباما أن واشنطن ستواصل التحقيق بمسألة استخدام السلاح الكيماوي في سورية، من جهته وصف كاميرون لقاءه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سوتشي يوم 10 مايو/أيار والذي تناول الموضوع السوري بأنه كان جيدا جدا، مشيرا في الوقت ذاته إلى اختلاف مواقف لندن وموسكو حيال الملف السوري. وأضاف كامرون أن هناك مصلحة مشتركة في أن تكون سورية ديموقراطية ومستقرة، وفي هذا السياق أعرب أوباما عن ارتياحه لنتائج محادثات كاميرون مع بوتين، مشيرا إلى وجود عدم الثقة المتبادلة بين الغرب وروسيا الذي يعود إلى العقود الماضية.

Comments are closed.