كاميرات مراقبة في الملاعب الجزائرية لمكافحة ظاهرة الشغب الجماهيري

المشرف
المشرف
كاميرات مراقبة في الملاعب الجزائرية لمكافحة ظاهرة الشغب الجماهيري

قررت وزارة الرياضة الجزائرية، اليوم الإثنين، تعميم وضع أجهزة المراقبة بالفيديو على مستوى الملاعب التي تحتضن مباراتين الدوري بدرجتيه الأولى والثانية لمكافحة ظاهرة الشغب والعنف في الملاعب.

وحسب وكالة الأنباء الجزائرية، فإنه يتوجب على الأندية فتح ملف إنشاء شرطة الملاعب بالتعاون الوطيد مع المديرية العامة للأمن الوطني بكل ولاية.

واجتمع، أمس الأحد، رئيس الوزراء عبد المالك سلال، مع وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح، ووزير الرياضة محمد تهمي، ووزير الاتصال حميد غرين، ووزير الشباب عبد القادر الخمري، ووكيل وزارة  الداخلية أحمد عدلي، ومدير الأمن العام الجزائري عبد الغاني هامل، لمناقشة ملابسات مقتل اللاعب الكاميروني ألبيرت إيبوسي مهاجم شبيبة القبائل.

واتخذت عدة قرارات خلال الاجتماع أهمها؛ الصرامة في تطبيق قانون الرياضة بكامله، والذي ينص على السجن المشدد سنتين وغرامة مالية تصل إلى 20 مليون سنتيم (1400 دولار) على المشاغبين وتحويلهم للعدالة ومنع دخولهم للملاعب ووضع كاميرات مراقبة في كل الملاعب.

وتم تكليف وزارة الرياضة بتنظيم جميع المباريات المحلية والدولية التي تجري في الجزائر، سواء للمنتخبات الوطنية أو الأندية في جميع الألعاب الرياضية .

وفي الشهر الماضي، خسر شبيبة القبائل على ملعبه أمام اتحاد العاصمة بنتيجة 1-2 في دوري الدرجة الأولى الجزائري لكرة القدم؛ ما أثار غضب جماهيره التي رشقت لاعبي الفريق بالحجارة والألعاب النارية أثناء مغادرتهم الملعب بعد انتهاء المباراة.

وأدى الأمر إلى مقتل المهاجم الكاميروني ألبير ايبوسي، المحترف في شبيبة القبائل الجزائري، إثر إصابته بحجر.

Comments are closed.