كبش العيد لمن استطاع إليه سبيلا في الجزائر

المشرف
المشرف

بدأت العائلات الجزائرية تدخل في دوامة حسابات مالية من اجل اقتناء أضحية ولوازم العيد دون ان يضر ذلك بميزانيتها او يدفعها الى الاستدانة
وتعرف الجزائر ارتفاعا قياسيا في سعر الأغنام بمناسبة اقتراب عيد الأضحى المبارك وهو الإشكال الذي لم يجد له الجزائريون أي تفسير واعتبروه فرصة لنهب جيوب المواطن
ومع شح المداخيل قررت عائلات كثيرة التضحية بكبش العيد وتوفير تكلفته التي تتراوح بين ثلاثة الى خمسة مليون سنتيم من اجل الاستثمار في شراء سكن مستقبلي خصوصا مع انطلاق التسجيلات في سكنات “عدل’ الحكومية المدعومة

Comments are closed.