كتلة النهضة التونسية تتصدر المشهد البرلماني بـ 69 نائبا

المشرف
المشرف

أكد الناطق الرسمي باسم مجلس نواب الشعب، حسان الفطحلي، أن كتلة حركة النهضة، أصبحت تتصدر المشهد البرلماني بـ 69 نائبا، تليها حركة نداء تونسبـ 65 مقعدا، ثم مجموعة الـ21 نائبا المستقيلين من كتلة النداء، في صورة تكوينهم كتلة جديدة.

وأضاف أن كتلة الاتحاد الوطني الحر ستحتل في هذه الحالة، المرتبة الرابعة، من حيث العدد، بـ 16 مقعدا، فالجبهة الشعبية بـ 15 نائبا، ثم كتلة آفاق تونس بـ 8 مقاعد.

وأشار الفطحلي، على صفحته الرسمية في (فايسبوك)، إلى أنه “من الناحية الإجرائية، مازال النواب الـ17 المستقيلين منذ الجمعة الفارط، أعضاء في الكتلة، إلى حين انقضاء الأجل المنصوص عليه في النظام الداخلي للمجلس والمتمثل في مهلة بخمسة أيام، بعد إيداع طلب الاستقالة’.

وبين في السياق ذاته، أن “استقالة 8 نواب، من حركة نداء تونس، تعتبر استقالة آلية من الكتلة’، موضحا أن الموضوعين منفصلين، إذ لا تؤثر الاستقالة الحزبية على حجم الكتل النيابية وترتيبها ولا تتعارض مع النظام الداخلي الذي يخول للنواب المستقيلين، الانضمام للكتل البرلمانية.

وقد وصل عدد الاستقالات من الكتلة البرلمانية لحركة نداء تونس، إلى غاية صباح الثلاثاء.

 

Comments are closed.