كيري ولافروف يبحثان المفاوضات القادمة بين الأسد والمعارضة السورية

في لقاء جمعهما بزيورخ السويسرية

Younes Hamdaoui

بحث وزير الخارجية الأمريكية جون كيري، مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، المفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة بين نظام بشار الأسد والمعارضة السورية والتي يفترض انعقادها الإثنين المقبل.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي، في تصريح وصل الأناضول نسخة منه “التقى الوزير كيري اليوم الأربعاء في مدينة زيوريخ السويسرية، نظيره الروسي لافروف لبحث قضيتي سوريا وأوكرانيا، فضلًا عن قضايا أخرى ذات اهتمام مشترك’.

وأوضح كيربي أن “كيري ولافروف بحثا خططًا للمفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة بين الأطراف السورية في يناير/ كانون الثاني الجاري، وأهمية المحافظة على التقدم نحو حل دبلوماسي للأزمة’.

وأضاف أن “كيري حث روسيا على استخدام نفوذها مع نظام الأسد لضمان وصول المساعدات الإنسانية المباشر دون عرقلة والمستمر إلى جميع السوريين المحتاجين، خاصة الموجودين في المناطق المحاصرة مثل مضايا بحسب ما نص عليه قرار مجلس الأمن رقم 2254 واتفاق المجموعة الدولية لدعم سوريا في نيويورك، ديسمبر/ كانون الأول المنصرم’.

كما بحث الجانبان الأزمة في أوكرانيا وكيفية تعجيل التنفيذ الكامل لمعاهدة مينسك بما في ذلك الحاجة الملحة للعودة لوقف إطلاق النار والسماح بالدخول الكامل لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا’.

واتفق الوزيران على “ضرورة رد دولي قوي وموحد على التجربة النووية لكوريا الشمالية في تحد لقرارات مجلس الأمن’.

Comments are closed.