لأول مرة.. الجزائر تمنع استعمال مكبرات الصوت أثناء صلاة التهجد في رمضان

المشرف
المشرف

في قرار هو الأول من نوعه في البلاد، أصدر وزير الشؤون الدينية الجزائري “محمد عيسى’، تعليماته بمنع استعمال مكبرات الصوت الخارجية في المساجد، أثناء أداء صلاة التهجد (قيام الليل) خلال شهر رمضان، تجنباً لإزعاج السكان.

وقال عيسى في حوار أجرته معه الإذاعة الرسمية، اليوم الأحد “بالنسبة لصلاة التهجد هناك تعليمات بمنع خروجها خارج المساجد، إذ يمنع بث التهجد إلى الخارج عبر مكبرات الصوت، لأنها تقام على الساعة الثالثة صباحاً، لأن الجزائريين ينامون لكي يستيقظوا للعمل أو لصلاة الصبح، وهو ما يسبب إزعاجا لهم’، بحسب قوله.

ونفى الوزير ما نشرته وسائل إعلام محلية في وقت سابق، من أن القرار يشمل صلاة التراويح، التي تقام بعد صلاة العشاء في شهر رمضان.

وتدير وزارة الشؤون الدينية الجزائرية، أكثر من 20 ألف مسجد، في البلاد، وتقوم بتعيين أئمة وخطباء كموظفين تابعين لها إدارياً.

وتعد هذه المرة الأولى التي تصدر فيها الوزارة أمراً، بمنع استعمال مكبرات الصوت في صلاة التهجد.

وتقام صلاة التهجد – من النوافل – في رمضان، في الساعات الأخيرة من الليل .

Comments are closed.