لا تغييرات كبيرة في تشكيلة داود أوغلو الحكومية

المشرف
المشرف
رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو
رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو

كما كان متوقعا، خلت التشكيلة الحكومية التي قدمها رئيس الوزراء التركي الجديد أحمد داود أوغلو من مفاجآت سوى تعيين وزير شؤون الاتحاد الأوروبي في الحكومة السابقة مولود جاوش أوغلو وزيرا للخارجية.

قدم رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو اليوم الجمعة (29 آب/ أغسطس 2014) تشكيلة حكومته الجديدة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي كان قد كلفه بتشكيلها في وقت سابق. وكان داود أوغلو قد خلف أردوغان في زعامة حزب العدالة والتنمية الحاكم أيضا إذ حصل على ما نسبته 100% من أصوات أعضاء الحزب الذين يحق لهم التصويت لاختيار زعيمه.

ولم يطرأ تغيير كبير على الفريق الحكومي الذي أعلنه داود اوغلو بالمقارنة مع الحكومة السابقة بقيادة سلفه رجب طيب أردوغان الذي أصبح رئيسا لتركيا. وقد بقي الفريق الاقتصادي الذي يشمل وزيري الاقتصاد علي باباجان ووزير المالية محمد شيمشك دون تغيير. كما عين يلتشين اكدوغان، الذي يعد من المقربين جدا لاردوغان، نائبا لرئيس الحكومة الجديدة.

 والوجه الجديد القديم في حكومة داود أوغلو هو مولود جاوش أوغلو، الذي عين وزيرا للخارجية خلفا لرئيس الوزراء الجديد في هذا المنصب. ويعتبر جاوش أوغلو وزير شؤون الاتحاد الأوروبي في الحكومة السابقة شخصية غير معروفة جدا مقارنة مع من سبقوه في المنصب في حقبة حكم حزب العدالة والتنمية، خصوصا الرئيس السابق عبد الله غول ورئيس الوزراء الجديد أحمد داود أغلو.
ويعتقد على نطاق واسع أن أردوغان سيبقى صاحب اليد الطولى في الحكومة رغم أن الدستور يعطيه صلاحيات رمزية، لأن رئيس الوزراء من أبرز شخصيات الحلقة الضيقة المحيطة بالرئيس الجديد لتركيا. وكان داود أوغلو مستشارا دبلوماسيا لدى أردوغان قبل أن يعينه هذا الأخير وزيرا للخارجية عام 2009 فعمل على مضاعفة جهوده من أجل فرض بلاده في صلب منطقة نفوذ السلطنة العثمانية سابقا.
وستقدم الحكومة الجديدة برنامجها الى البرلمان الأسبوع المقبل للتصويت على منحها الثقة بعد ذلك. ويتمتع حزب العدالة والتنمية بغالبية مطلقة من 313 مقعدا من أصل 550 في البرلمان.

 

Comments are closed.