لجنة الانتخابات النيجيرية تعلن رسميا فوز بخاري بالرئاسة

إضافة تفاصيل عن عدد المشاركين بالتصويت ونسبة الإقبال والأصوات الصحيحة والنص الدستوري الموضح للفائز في الانتخابات الرئاسية

المشرف
المشرف

أعلن رئيس لجنة الانتخابات النيجيرية، أتاهيرو محمد جيغا، رسميا، صباح اليوم الأربعاء، فوز مرشح المعارضة محمد بخاري في الانتخابات الرئاسية التي شهدت تنافسا شديدا، متفوقا على منافسة الرئيس المنتهية ولايته غودلاك جوناثان بأكثر من 2.5 مليون صوت.

وفي مؤتمر صحفي في الساعات الاولى من صباح اليوم، قال “جيغا’ إن “محمد بخاري مرشح حزب المؤتمر التقدمي، بعد أن استوفى متطلبات القانون، وسجل أعلى عدد من الأصوات، أعلن بموجب هذا الفائز والمنتخب’.

وأضاف بخاري حصل على 15 مليونا و424 ألفا و921 صوتا من إجمالي 28 مليونا و587 ألفا و564 صوتا صحيحة، فيما حصل غودلاك جوناثان على 12 مليونا و853 ألفا و162 صوتا من جميع الولايات النيجيرية، لافتا إلى رفض 844 ألف و519 صوتا.

وأشار رئيس لجنة الانتخابات إلى أن بخاري حصلت على 25% أو أكثر، من الأصوات في 27 ولاية.

ووفقا للدستور النيجيري، فإن الفائز في السباق الرئاسي، حيث يتنافس أكثر من مرشحين اثنين، يجب أن يحصل على أعلى عدد من الأصوات المدلى بها، وليس أقل من ربع (25%) الأصوات المدلى بها في ما لا يقل عن ثلثي ولايات نيجيريا البالغ عددها 36، وإقليم العاصمة الاتحادية، أبوجا.

وقد فاز بخاري في 21 ولاية، بينما فاز جوناثان في 15 ولاية وأبوجا.

وفي الوقت نفسه، أوضح “جيغا أن نسبة الإقبال على التصويت بلغت 52.2% من قرابة 56 مليون ناخب حصلوا على بطاقة التصويت الدائمة، وبنسبة 42.8% من الناخبين المسجلين في البلاد البالغ عددهم نحو 68.8 مليون شخص’.

ومن جانبه، شكر بخاري الشعب النيجيري لتفضيله على انتخابه وحثهم على التزام الهدوء، بينما أقر جوناثان أيضا بالهزيمة واتصل هاتفيا ببخاري لتهنئته.

ووفق الأرقام الرسمية التي تراكمت لديها، كانت الأناضول قد ذكرت أن ما يقرب من 15.4 مليون صوتوا لبخاري، بينما فاز جوناثان تقريبا بـ12.8 مليون صوت.

وسيؤدي الرئيس الجديد لنيجيريا اليمين الدستورية في 29 مايو/ آيار المقبل، وهو يوم تسليم الرئيس المنتهية ولايته للسلطة بحسب التقاليد المتبعة في نيجيريا منذ عام 1999.

Comments are closed.