لجنة حقوقية: الليبيون المهجرون في تونس “يتعرضون لمضايقات”

المشرف
المشرف
البشير الصيد، رئيس اللجنة الحقوقية الدولية للدفاع عن الليبيين المهجرين والمضطهدين في الداخل
البشير الصيد، رئيس اللجنة الحقوقية الدولية للدفاع عن الليبيين المهجرين والمضطهدين في الداخل

قال البشير الصيد، رئيس اللجنة الحقوقية الدولية للدفاع عن الليبيين المهجرين والمضطهدين في الداخل، إن “اللبيبين المهجرين في تونس يتعرضون إلى مضايقات كثيرة، وهو ما يتنافى مع القانون الدولي والمعاملة الإنسانية.’

 وأضاف الصيد خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة اليوم السبت أنه “يجب على السلطات التونسية حماية الليبيين والليبيات المهجرات في تونس، الذين يتهددهم الموت إذا ما عادوا إلى ليبيا’.

 وأوضح أن “الضغوط والمضايقات’ التي تطال الليبيين الموجودين على التراب التونسي عديدة ومن بينها الترحيل وتلفيق بعض القضايا.

ولم يتسن الحصول على تعليق من جانب السلطات التونسية بخصوص هذه الاتهامات.

ويتراوح عدد الليبيين المهجرين في تونس بين 550 و650 ألف ليبي، حسب رئيس اللجنة الحقوقية للدفاع عن الليبين (تضم شخصيات حقوقية وقانونية من تونس والمغرب).

Comments are closed.