لجنة حكومية تدين تقريراً عن حجم الفساد في مصر وتعتبره “مضللا”

أعدت دراسة كشفت عن تجاوز تكلفة الفساد داخل مؤسسات الدولة 600 مليار جنيه خلال عام 2015

Younes Hamdaoui

أدانت لجنة تقصي حقائق (حكومية)، في مصر، تصريحات صحفية أدلى بها المستشار هشام جنينه، رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات (أعلى هيئة رقابية بالبلاد) مؤخرًا، بشأن تجاوز تكلفة الفساد داخل مؤسسات الدولة 600 مليار جنيه، خلال عام 2015، متهمة إياها بالـ “المضللة’.

وقال بيان للجنة، بثه التلفزيون الحكومي، والإذاعة المصرية، اليوم الثلاثاء، “إنها (اللجنة)، تواصلت مع هشام جنينة، للاستفسار عن حقيقة تصريحاته، حيث أفاد بأنه قد أعد دراسة بواسطة لجنة فنية فى الجهاز، انتهت إلى صحة ذلك الرقم، وأنه يتضمن الفترة من 2012 حتى 2015’.

وأضاف بيان اللجنة، أنها “عملت على مدار 14 يومًا، وانتهت إلى عدة ملاحظات تدين الدراسة، التي أجراها الجهاز المركزي للمحاسبات’، متهمة الدراسة بـ “القصور، والتضليل، والتضخيم’.

وفي 26 ديسمبر/ كانون أول، الماضي، وجه الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسى، بتشكيل لجنة برئاسة رئيس هيئة الرقابة الإدارية، وعضوية ممثلين عن وزارات التخطيط، والمالية، والداخلية، والعدل، والمستشار هشام بدوي نائب رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات للتحقيق، للتحقيق فيما ذكره جنينة بشأن تجاوز تكلفة الفساد داخل مؤسسات الدولة 600 مليار جنيه خلال عام 2015.

Comments are closed.