لعمامرة: الجزائر طرف هام في التعاون الدولي ضد الإرهاب

المشرف
المشرف
وزير الخارجية الجزائري، رمضان لعمامرة
وزير الخارجية الجزائري، رمضان لعمامرة

قال وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، اليوم الإثنين، إن بلاده “طرف هام’ في التعاون الدولي ضد الإرهاب، وتجري حوارا مستمرا مع دول عربية وأجنبية حول الظاهرة.

جاء ذلك في رد من لعمامرة على سؤال في مؤتمر صحفي مع نظيره البرتغالي روي شانسيريل دي ماشيت بالجزائر العاصمة بشأن موقع بلاده من التحالف الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم “داعش’ .

وأضاف وزير الخارجية الجزائري “الجزائر طرف هام في التعاون الدولي ضد الإرهاب ونحن في حوار مستمر مع عدد من الدول المهمة سواء كانت عربية أم غير عربية فيما يتصل بهذه الظاهرة’.

وأضاف “نندد بالأعمال الارهابية البشعة التي ترتكبها المجموعة الإرهابية التي تسمى بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وهي تعطي لنفسها اسما لا تستحقه على الإطلاق (..) الإسلام بريء من هذه التصرفات الإرهابية البشعة’.

وشدد لعمامرة على أن “الجزائر تنسق ثنائيا مع معظم الشركاء الذين يلتزمون بالمساهمة في محاربة الإرهاب في ظل احترام عدد من المبادئ المكرسة دوليا في استراتيجية الأمم المتحدة للتعاون الدولي ضد الارهاب و في ظل موقف الجزائر الثابت الذي يشترط ان تتضافر الجهود في ظل احترام السيادة الوطنية وعدم التدخل في الشؤوون الداخلية للدول’.

وتابع “هذه الأوضاع المعقدة تتطلب حزمة من التدابير لا تقتصر على الحل الأمني العسكري كلما كانت الامور معقدة كلما دعت حلول متعددة الجوانب و الأبعاد’ دون أن يقدم تفاصيل أكثر حول طبيعة هذه الحلول غير الأمنية.

Comments are closed.